إسقاط ثالث طائرة «مُسيرة» للحوثِيين باليمن

كانت ثالث طائرة تم استهدافها خلال أسبوع في جبهة مران غربي محافظة صعدة. [أخبار اليمن]
أعلن الجيش اليمني السبت، عن إسقاط ثالث طائرة مسيرة تابعة للميليشيات الحوثية، في جبهة مران غربي محافظة صعدة، المعقل الرئيسي للحوثيين شمالي البلاد.

ويأتي ذلك بعد أقل من أسبوع على إسقاط طائرتين مسيرتين تابعتين للحوثيين في الجبهة نفسها.

وأفاد الموقع الرسمي للجيش اليمني أنه تبين بعد فحص حطام الطائرات التي كانت تحمل متفجرات، أنها إيرانية الصنع، وكانت تستهدف مواقع الجيش في الجبهة.

وتواصل قوات الجيش الوطني، بدعم التحالف العربي، تقدمها في جبهة مران وسط تراجع مستمر في صفوف الحوثيين التي تتكبد خسائر كبيرة في العدد والعدة.

فيما كثف الحوثين مؤخرا، من استخدام الطائرات المسيرة المفخخة التي قال تقرير للجنة خبراء الأمم المتحدة إنها مجمعة من مكونات مصدرها خارجي وتم شحنها إلى اليمن.

وذكر التقرير الأممي أن الطائرات المسيرة من طراز «قاصف» أو «المهاجم» متطابقة تقريباً في التصميم والأبعاد والقدرات التي تتمتع بها الطائرة المسيرة من طراز أبابيل-T، التي تصنعها شركة إيران لصناعة الطائرات.

وكان التحالف قد  أعلن الجمعة، عن تدمير مركز لتوجيه الطائرات المسيرة تابع لجماعة الحوثي المسلحة.
وقال المتحدث العسكري باسم التحالف تركي المالكي، في تصريحات صحافية، إن غارات للتحالف دمرت شبكة اتصالات عسكرية تابعة للحوثيين وكهفا يختبئ فيه خبراء أجانب للتحكم بالطائرات دون طيار.