إيران.. جاهزة للتحاور والتفاوض مع واشنطن.. لكن «بشرط»

روحاني مستعد للتفاوض ولكن بشرط. [إنترنت]

أكدت إيران، الأربعاء، أنها ما زالت مستعدة للتفاوض مع الولايات المتحدة، ضمن إطار متعدد الأطراف، إذا رفعت واشنطن العقوبات التي أعادت فرضها على طهران بعد انسحابها من الاتفاق النووي.

وقال الرئيس الايراني حسن روحاني إنه “في حال كانوا على استعداد لرفع العقوبات، فإننا جاهزون للتحاور والتفاوض حتى على مستوى قادة الدول الست”، في إشارة إلى الدول التي أبرمت الاتفاق النووي مع إيران عام 2015، أي الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا وألمانيا، وفق ما نقلت “فرانس برس”.

وفي مايو 2018، أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي، بسبب تمادي إيران في أنشطة تزعزع استقرار الشرق الأوسط، واعتبر “الصفقة” المبرمة مع طهران الأسوأ في تاريخ الديبلوماسية.

محتوى ذو صلة
مقتل 13 باكستانيا بينهم 8 أطفال في الأردن جراء حادث مأساوي

وراهن ترامب على عقوبات شديدة لإجبار ايرانعلى الجلوس مجددا إلى طاولة المفاوضات، لكن طهران رفضت الحديث عن تسوية جديدة تحت لغة التهديد.

وألحقت العقوبات الأميركية، ضررا كبيرا بالاقتصاد الإيراني، وعاشت البلاد، مؤخرا، على وقع احتجاجات عارمة بسبب الزيادة في أسعار الوقود، وقالت منظمة العفو الدولية إن أكثر من مئتي شخص لقوا مصرعهم في حملة القمع ضد المحتجين.

1
اترك تعليق

1 مجموع التعليقات
0 عدد الردود
0 المتابِعون
 
أكثر التعليقات تفاعلا
أكثر التعليقات شعبية
1 المعلقون
  اشتراك  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
حزب الاخوان بالولايات المتحدةة الامريكية " الديمقر

حزب الاخوان بالولايات المتحدةة الامريكية ” الديمقراطي ” يسعى لعزل الرئيس الترامب من الحكم يعمل الحزب الاخوان والدواعش والجماعات الاسلامية المعروف باسم الحزب الديمقراطي يسعى من يوم وصول الرئاسي الى البيت الابيض الى عزلة وتلفيق الاكاذيب والخزاعبلات لتخلص منه مقابل استكمال مخططاتهم الشيطانية في دعم الجماعات الارهابية الصهيونية في الشرق الاوسط لتنفيذ مخططاتهم الماسونية بالشرق عبر يهود الدونما المزوعين داخل الدول العربية من قبل العثمانيين والانجليز. جميع محاولات الحزب الاخوان الديمقراطي الامريكي في عزل الرئيس ترامب من حكم الولايات المتحدة الامريكية بعد فشل جميع محاولاتهم في اسقاط الرئيس الترامب عبر الاكاذيب الاعلامية وتلفيق التهم الزائفة توجهوا الى مجلس النواب لعزل… قراءة المزيد ..


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص