انتخابات ليبيا

اختتام مؤتمر دعم استقرار ليبيا

انطلقت اليوم الخميس، بفندق كورنثيا في العاصمة طرابلس، فعاليات المؤتمر الوزاري الدولي المعني بمبادرة استقرار ليبيا بحضور رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة ووزيرة الخارجية والتعاون الدولي نجلاء المنقوش، ووفود الدول الشقيقة والصديقة المشاركة في هذا المؤتمر.

وعقدت وزيرة الخارجية بحكومة الوحدة الوطنية نجلاء المنقوش، مؤتمراً صحفياً، مساء اليوم الخميس، رفقة نظيرها الكويتي أحمد ناصر محمد الصباح، وذلك عقب ختام المؤتمر الوزاري.

وقالت المنقوش: تشرفنا اليوم في ليبيا بحضور ممثلون رفيعو المستوى عن الحكومات المشاركة في المؤتمر الوزاري حول مبادرة استقرار ليبيا”.

وأشارت الوزيرة إلى أنه تم الاتفاق على اتخاذ ليبيا زمام المبادرة لقيادة خطة الاستقرار في البلاد بما في ذلك إخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب.

وبحسب الوزيرة، فقد تم التأكيد خلال المؤتمر على النقاط التالية:

  1. الالتزام الدائم والثابت والقوي لحكومة الوحدة الوطنية بسيادة ليبيا واستقلالها وسلامتها الإقليمية ووحدتها الوطنية، ورفضها القاطع للتدخلات الأجنبية في الشؤون الليبية، وإدانتها لمحاولات خرق حظر السلاح وإثارة الفوضى في ليبيا.
  2. التزام الحكومة التام بتنفيذ قرارات مجلس الأمن بشأن ليبيا بدءًا من القرار 1970 والقــرارات الـــلاحـقــة، ولاسيــمــــا قــراري مجــلـس الأمـن 2570 و2571، ومخرجات مؤتمري برلين (1) و(2)، وخارطة الطريق الصادرة عن ملتقى الحوار السياسي الليبي ، ودعوة الجميع لتنفيذ هذه القرارات.
  3. ترحيب الحكومة الليبية بعودة سفارات الدول للعمل من داخل العاصمة الليبية طرابلس، ودعوة باقي الدول لعودة عمل سفارتها من داخل العاصمة طرابلس.
  4. الإشادة بالدور المحوري للأمم المتحدة في دعم الاستقرار في ليبيا، وكذلك جهود كل من الاتحاد الأفريقي ولجنته رفيعة المستوى لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي المعنية بليبيا، واللجنة الرباعية، والاتحاد الأوروبي، وجامعة الدول العربية، ودول الجوار الليبي في هذا الإطار.
  5. أهمية اتخاذ التدابير اللازمة والاستحقاقات لبناء الثقة، وخلق بيئة مناسبة من أجل عقد الانتخابات الوطنية بشكل نزيه وشفاف وجامع في 24 ديسمبر 2021.
  6. إن إنهاء النزاع وتحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا، هو أساس لإحلال السلام وبناء الدولة، وركيزة للتعايش السلمي، ودافع لعجلة الاقتصاد والتنمية.
  7. عزم الحكومة الليبية الأخذ بزمام المبادرة في إطار قيادة الجهود الدولية لإنهاء الأزمة في ليبيا، وأن إطلاقها لمبادرة دعم استقرار ليبيا يأتي كخطوة في إطار تنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي ومخرجات مؤتمري برلين حول ليبيا.
  8. دعم الحكومة الليبية للجهود المبذولة من قبل اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 في التنفيذ الكامل لبنود اتفاق وقف إطلاق النار، وخطة العمل التي تم إقرارها في الجولة الثالثة عشر لأعمال اللجنة التي عٌقدت بجنيف خلال الفترة من 6 إلى 8 أكتوبر 2021.
  9. احترام السلطات الليبية لالتزاماتها وتعهداتها الدولية، واحترام القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان في إطار حماية وتعزيز حقوق الإنسان، وتعاون السلطات الليبية مع بعثة تقصي الحقائق التابعة لمجلس حقوق الإنسان، وتسهيل مهامها.

من جهته عبر وزير الخارجية الكويتية أحمد ناصر المحمد الصباح، خلال المؤتمر الصحفي، عن سعادتهم برؤية أعلام العالم ترفرف في شوارع طرابلس الجميلة، وبعودة ليبيا إلى موقعها العربي والدولي من خلال هذا المؤتمر.

وأكد وزير الخارجية الكويتية دعمهم لمبادرة دعم استقرار ليبيا وخطة إخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب ولعمل لجنة 5+5 وتوحيد المؤسسة العسكرية، إضافة إلى دعم جهود الجامعة العربية والاتحاد الإفريقي في حل الأزمة الليبية .

كما ثمن وزير الخارجية الكويتية عمل حكومة الوحدة الوطنية في توحيد المؤسسات وتقديم الخدمات للمواطنين، داعيا كافة الأطراف الليبية إلى العمل على إنجاز الانتخابات البرلمانية والرئاسية في موعدها في 24 ديسمبر المقبل.

وأشاد أحمد ناصر المحمد الصباح في ختام كلمته، بدور وزيرة الخارجية نجلاء المنقوش، في التحضير لهذا المؤتمر الذي قل نظيره في العالم، حسب وصفه.

يُشار إلى أن المؤتمر تم حمايته وتأمينه من قِبل مكونات وزارة الداخلية بحكومة الوحدة الوطنية، وعلى رأسها جهاز دعم الاستقرار.

مؤتمر صحفي مشترك للمنقوش ونظيرها الكويتي عقب ختام مؤتمر دعم استقرار ليبيا

#الآن | مؤتمر صحفي لوزيرة الخارجية والتعاون الدولي بـ #حكومة_الوحدة_الوطنية نجلاء المنقوش ونظيرها الكويتي أحمد الصباح عقب ختام أعمال المؤتمر الوزاري الدولي المعني بمبادرة دعم استقرار ليبيا الذي عقد بطرابلس. #حكومتنا #ليبيا

تم النشر بواسطة ‏حكومتنا‏ في الخميس، ٢١ أكتوبر ٢٠٢١
اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً