عاجل

الآثار المصرية تُباع في مزادات بريطانيا والقاهرة تُطالب بمستندات الملكية

أوضحت الخارجية المصرية أن المخاطبات شملت صالة المزادات ومنظمة اليونيسكو. [أ.ف.ب]
وجهت القاهرة الإثنين خطاباً إلى لندن لوقف مزاد لبيع رأس تمثال للفرعون الذهبي توت عنخ آمون، مقرر يوليو المقبل.

حيث جاء ذلك في بيان للخارجية المصرية تعقيباً على ما تداولته وسائل الإعلام عن بيع رأس تمثال الملك توت عنخ آمون، بصالة مزادات كريستيز بلندن يوم ٤ يوليو المقبل.

كما أوضحت الخارجية، أن المخاطبات شملت صالة المزادات ومنظمة اليونيسكو، داعيةً إلى الحصول على المستندات الخاصة بملكية القطعة الأثرية.

هذا وشددت على أحقية القاهرة في القطعة في ظل القوانين المصرية الحالية والسابقة.

محتوى ذو صلة
وزير الخارجية الأمريكي.. يتهم الحزب الشيوعي الصيني بالسيطرة على وسائل الإعلام

وأشارت كذلك إلى أن سفارة القاهرة في لندن خاطبت وزارة الخارجية البريطانية كذلك لوقف عملية البيع والتحفظ علي رأس التمثال وإعادته إلى مصر، من دون توضيح الرد.

وبحسب إعلام مصري محلي، أعلنت قاعة المزادات البريطانية، عرض رأس منحوتة للملك الذهبي توت عنخ آمون للبيع، خلال مزاد مزمع تنظيمه 4 يوليو المقبل في لندن، بمبلغ قدره 4 ملايين جنيه إسترليني.

ويُعتبر توت عنخ آمون، أحد أشهر الفراعنة في تاريخ مصر القديم ويكتسب شهرة عالمية في الأوساط السياحية.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق