الأعلى للدولة يناقش مشاكل المنطقة الجنوبية

ناقش الاجتماع إمكانية تفعيل اتفاقية حماية الحدود وتفعيل وزارة الداخلية والعدل ودعم مديريات الأمن

اجتمع رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري رفقة نائبه الثاني فوزي العقاب الأحد، مع أعضاء الجنوب بالمجلس، وبحضور وزير الصحة ووزير الحكم المحلي بحكومة الوفاق الوطني.

وتم خلال الاجتماع الذي عُقد بمقر المجلس في طرابلس، مناقشة المختنقات التي يعاني منها الجنوب وإمكانية تذليلها، وأهمها بسط الأمن والمجاهرة به في المنطقة، بحسب ما ذكر المكتب الإعلامي للمجلس.

كما ناقش الاجتماع إمكانية تفعيل اتفاقية حماية الحدود وتفعيل وزارة الداخلية والعدل ودعم مديريات الأمن، وتكليف آمر للمنطقة العسكرية بالجنوب، ومحاربة التهريب، بالإضافة إلى حماية مشروع النهر الصناعي والحد من الاعتداءات التي يتعرض لها المشروع.

هذا ودعا المجتمعون الجهات المختصة إلى سرعة توفير الخدمات الأساسية للمنطقة الجتوبية، من بينها الوقود والسيولة والكهرباء، والرفع من مستوى الخدمات الصحية عبر توفير أدوية وإنشاء مرافق صحية وصيانة المستشفيات المتهالكة، وتفعيل المطارات الموجودة بالمنطقة الجنوبية، وإمكانية تفعيل ديوان المجلس الرئاسي في الجنوب.

محتوى ذو صلة
دخول احتجاجات لبنان يومها الرابع والمُتظاهرون يُصعدون مطالبهم