«الأعلى للمصالحة» و«أعيان ورفلة» يلتقون لحقن الدماء جنوب طرابلس

عُقِدت بقاعة أويا في فندق باب البحر بالعاصمة طرابلس، الأحد، اجتماعات مشتركة بين وفدي المجلس الأعلى للمصالحة بطرابلس الكبرى ومشائخ وأعيان قبائل ورفلة في إطار جهود التوصل إلى وقف إطلاق النار بصورة نهائية وإبرام مصالحة شاملة بعد الأحداث الأخيرة التي شهدتها مناطق جنوب العاصمة.

جاء ذلك بعد وصول وفد المجلس الاجتماعي بني وليد، صباح الأحد، إلى طرابلس للقاء أعيان ومشايخ المدينة للتوصل لاتفاق تهدئة ووقف إطلاق النار.

وتوجه الوفد إلى العاصمة بتفويض من اللجنة التحضيرية لملتقى القبائل الليبية في بني وليد، والمجلس الاجتماعي بني وليد للتدخل لوقف الاشتباكات التي اندلعت بين اللواء السابع من جهة، وقوة حماية طرابلس من جهة أخرى.

محتوى ذو صلة
تواصل فعاليات إحياء اليوم العالمي «للسكري» بطرابلس

وذكرت مصادر إعلامية أنه تم الاتفاق خلال الاجتماع على تشكيل لجنة مصغرة من أعيان ومشائخ بني وليد وأعيان طرابلس الكبرى، تضم 12 شخصاً من أعيان ورفلة و10 أشخاص من أعيان طرابلس الكبرى.

كما طالب وفد أعيان ورفلة، بإيقاف الاشتباكات بشكل رسمي بين طرفي النزاع لمدة محددة، واعتبار المنطقة بينهما منطقة محايدة يتم اختيار قوة محايدة تفصل بينهما.

يُذكر أن وفد المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة عقد اجتماعًا السبت مع مشائخ وأعيان مدينة ترهونة قبل توجهه إلى العاصمة طرابلس.

يأتي ذلك في حين أعلنت مصادر من داخل جلسة الاجتماع عن اتفاق تام على جميع النقاط وإعلان وشيك عن نجاح مساعي الصلح والسلام.

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
عبدالحق عبدالجبار

اللقاء كان بين مشائخ طرابلس و اعيان ورفلة … الرجاء تصحيح العنوان … وبلاش لف ودوران … طرابلس المدينة يا هو