الاحتلال الإسرائيلي يستعد لعملية عسكرية واسعة النطاق في قطاع غزة

تعرض نتنياهو في الأشهر الأخيرة لانتقادات شديدة اللهجة من قبل خصومه السياسيين. [إنترنت]

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أن حكومته تستعد لسيناريو شن عملية عسكرية مفاجئة واسعة النطاق على قطاع غزة، معربا عن أمله في استمرار الهدوء عند حدود القطاع.

حيث قال نتنياهو اليوم الخميس، في اجتماع عقده بمدينة عسقلان الساحلية، إنه يفضل أن يستمر الهدوء هناك، لكن دون التعويل على إمكانية إبرام اتفاق سياسي مع حركة “حماس”. وتابع قائلاً:

“لكننا نستعد لحملة لن تكون واسعة فحسب، بل ومفاجئة”.

كما أشار رئيس الوزراء الذي فشل في تشكيل تحالف حكومي بعد فوزه في الانتخابات التي جرت في أبريل، وسيضطر لخوض انتخابات ثانية في سبتمبر المقبل، إلى أنه لن يتردد في اتخاذ ما يلزم، مشددا على أنه لا ينطلق من مصالحه الانتخابية، بل يرغب في تأمين المدن والمستوطنات الإسرائيلية التي تقع في غلاف غزة وضمان ازدهارها.

أخبار ذات صلة
رغم العديد من الانتقادارت.. ملكة جمال عربية تدعم صفقة القرن

وبحسب تقارير إعلامية ومصادر مختلفة، توصلت إسرائيل و”حماس” أواخر الشهر الماضي إلى اتفاق تهدئة جديد، بوساطة مصرية وأممية، قدمت تل أبيب بموجبه سلسلة تنازلات لقاء وقف الفصائل الفلسطينية في غزة إطلاق بالونات حارقة عبر حدود القطاع.

هذا وتعرض نتنياهو في الأشهر الأخيرة لانتقادات شديدة اللهجة من قبل خصومه السياسيين، بسبب سياسته تجاه غزة، لكنه يصر على أنه يفعل كل ما بوسعه لتفادي اندلاع حرب جديدة واسعة النطاق في القطاع.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن