“البرلمان العراقي” يجمع توقيعات لإنهاء الوجود الأمريكي في العراق

عمل البرلمان العراقي من خلال عدة جلسات سابقة تمرير قانون يُنهي الوجود الأمريكي في العراق ويعتبر بقاء القوات الأمريكية تهديداً لاستقلال العراق. [Twitter]
أعلن نواب في البرلمان العراقي جمع تواقيع لأكثر من 70 نائبا للمطالبة بمناقشة مستقبل الوجود الأمريكي في البلاد.

ويأتي تلك المطالبات بعدما اتفقت كتل “سائرون” و”الفتح” وعدة كتل أخرى على رفض أي وجود عسكري أجنبي في العراق.وتسببت تصريحات الرئيس الأمريكي، “دونالد ترامب”، حول اعتزام واشنطن الإبقاء على جنودها في العراق لمراقبة إيران، التي قُبلت برفض عراقي أعلن رفضه لبقاء أي قوات أمريكية لمراقبة دول الجوار.

فيما أعلنت أمريكا أن 5 آلاف من جنودها انتشروا بالعراق منذ تشكيل التحالف الدولي لمحاربة تنظيم “الدولة الإسلامية” 2014، دون أن تذكر العدد الإجمالي في الأراضي العراقية الموجود منذ غزو العراق عام 2003.

وسبق أن أعلن رئيس البرلمان، “محمد الحلبوسي”، ورئيس تحالف “الإصلاح والإعمار”، “عمار الحكيم”، خلال اجتماع، رفضهما لتواجد القوات الأجنبية والقواعد العسكرية في العراق.

محتوى ذو صلة
قتيل وجرحى بهجوم على قاعدة أميركية رئيسية بأفغانستان

رسميا، أعلن الرئيس العراقي، “برهم صالح”، أن القوات الأمريكية الموجودة في بلاده لا يحق لها مراقبة إيران، داعياً واشنطن إلى توضيح مهام تلك القوات.

وفي زيارة غير مُعلنة، زار “ترامب” العراق، في 26 ديسمبر الماضي، ولم يلتق أي مسؤول عراقي، واقتصرت زيارته على خطاب ألقاه على الجنود الأمريكيين بقاعدة عين الأسد.

وفي المقابل، أشارعضو اللجنة الأمنية في البرلمان، “محمد الكربولي”، إلى عدم وجود إجماع على إخراج القوات الأمريكية من العراق، في ظل استمرار الحرب على تنظيم “الدولة الإسلامية” والإرهاب عامة.