عاجل

الجزائر تُرحب بوقف إطلاق النار في ليبيا وتدعو إلى استئناف الحوار

الجزائر ستواصل جهودها للوصول إلى حل سياسي سلمي. [وكالة الأنباء الجزائرية]

رحبت الجزائر، الأحد، بوقف إطلاق النار في ليبيا، ودعت كافة الأطراف الليبية إلى استئناف مسار الحوار الوطني الشامل.

وقالت وزارة الخارجية الجزائرية، في بيان:

ترحب الجزائر بوقف إطلاق النار في ليبيا، وتدعو كافة المكونات الليبية ومختلف الأطراف إلى الالتزام به، والعودة السريعة إلى مسار الحوار الوطني الشامل من أجل التوصل إلى حل سياسي سلمي يراعي المصلحة العليا لليبيا وشعبها الشقيق.

وشددت الجزائر على ضرورة تغليب الحكمة ولغة الحوار من أجل إخراج هذا البلد الشقيق والجار من الأزمة التي يعاني منها، والتي ما فتئت تهدد الاستقرار في دول الجوار وفي المنطقة برمتها، بحسب البيان.

وأعربت عن موقفها الثابت الداعي إلى ضرورة تسوية سياسية سلمية عبر حوار ليبي ليبي.

وأشار البيان إلى أن الجزائر ستواصل جهودها للوصول إلى حل سياسي سلمي يضمن وحدة الشعب الليبي وسيادته في كنف الأمن والاستقرار بعيدا عن أي تدخل أجنبي الذي لم يزد الوضع إلا تأزمًا، بالإضافة إلى تعقيده لفرص التسوية عن طريق الحوار، وفقاً لنص البيان.

محتوى ذو صلة
لافروف: موسكو تحاول مساعدة الليبيين في إعادة إعمار بلادهم

هذا وأعلنت قوات حفتر وقف العمليات القتالية وإطلاق النار في المنطقة الغربية ابتداء من اليوم 12 يناير استجابة لدعوة روسيا وتركيا.

كما وافقت أيضا حكومة الوفاق الوطني على اتفاق وقف إطلاق النار.

من جهتها رحبت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا بإعلان وقف إطلاق النار ووقف العمليات العسكرية من قِبل الأطراف في ليبيا.

وأكدت وزارة الدفاع التركية، في وقت سابق اليوم، أن تطبيق وقف إطلاق النار في ليبيا يعد خطوة مهمة باتجاه إرساء السلام والاستقرار في المنطقة.

وأعلن بوتين، السبت، أنه من المخطط عقد “مشاورات إضافية” مع طرفي الأزمة الليبية بعد دخول نظام وقف إطلاق النار حيز التنفيذ.

اقترح تصحيحاً

تعليقات فيسبوك


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

Send this to a friend