السراج يُطلع مسؤول بارز في الاتحاد الأوروبي على المستجدات في الجنوب الليبي

السراج
ثمن السراج ما يقدمه الاتحاد الأوروبي من دعم لحكومة الوفاق الوطني.

اجتمع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج مساء الجمعة بمدينة ميونخ الألمانية بالمفوض بسياسة الجوار بالاتحاد الأوروبي يوهانس هان، وتناول الاجتماع مستجدات الوضع السياسي والملفين الأمني والاقتصادي إضافة لقضية الهجرة غير الشرعية.

وبحسب منشور لإدارة التواصل والإعلام بحكومة الوفاق أشاد هان بجهود السراج لتحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا، ونوه بما تحقق من إيجابيات في المسار الاقتصادي من خلال ما اعتمده حكومة الوفاق من إصلاحات، وقال أن الأولوية الآن لم تعد لملف الهجرة بل للوضعين الاقتصادي والأمني في ليبيا.

كما ثمن السراج ما يقدمه الاتحاد الأوروبي من دعم لحكومة الوفاق الوطني وعبر عن تطلعه إلى علاقة شراكة فاعلة بين ليبيا والإتحاد الأوروبي.

محتوى ذو صلة
ضمن لقاءات التشاور الوطني.. «السراج» يجتمع مع الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور

هذا وقدم السراج لمحة عن المستجدات السياسية، والتوتر الحاصل في الجنوب شارحاً موقف المجلس الرئاسي والحكومة الذي كان دائماً حريصاً على إيجاد أرضية مشتركة مع الجميع حتى تتمكن البلاد من العبور بسلام إلى الانتخابات.

من جهة أخرى تناول الاجتماع ملف الهجرة غير الشرعية وما حدث فيه من تحسن، واتفق هان مع السراج في أن لا يقتصر التعامل مع المشكلة من منظور أمني فقط بل يجب العمل على إيجاد حل شامل يأخذ في الاعتبار كافة أبعاد المشكلة.

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
الحقيقة مرة

آخر أحتفال لحكومة الازلام الوطني برئاسة الاخواني السراج بقيادة مزيل البطشة بمساعدة على مسليخ مساعد السري للواء خويليدي الحميدي من أصل قنطرار أحد قطط المخابرات العسكرية الاسرائيلية الموظف لدى احمد قذاف الدم سيطر على وزارة الزمزات الثقافة وراسهم الزمزامة حسين ونيس عبرالزمزامة الكيلاني الذي يشرف على احتفالات 17 فبراير من مرتبات الموظفين مثلما يدعمون المعارضة التشادية بقيادة الجاسوس على كنه جميع قيادات اللجنة الشعبية العامة والاجهزة الامنية هم اعضاء بالمجلس الماسوني العالمي وموظفين بجهاز المخابرات العسكرية الاسرائيلية والبريطانية والامريكية … استعدوا لهروب الى ازلامكم في دول الجوار… يامعتيق والسراج … اين قفياداتكم السرية سيف والكيلاني وقذاف الدم من احتفالات فبراير… قراءة المزيد ..