السلاك: السراج يدعم بشكل كامل توحيد المؤسسة العسكرية

السلاك
المجلس الرئاسي، يتابع تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية التي تم إقرارها بالتنسيق مع المصرف المركزي، بما فيها متابعةُ الاعتمادات وأداء المصارف التجارية وتطبيقها للإجراءات.

أعلن الناطق باسم رئيس المجلس الرئاسي محمد السلاك أن رئيس المجلس الرئاسي يدعم بشكل كامل توحيد المؤسسة العسكرية، ويتابع الاجتماعات في القاهرة بشكل مستمر مع ضباط الجيش التابعين لحكومة الوفاق.

هذا ونقل السلاك، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بالمركز الإعلامي بديوان رئاسة الوزراء، تشديد السراج على ضرورة التوصل إلى الاتفاق النهائي لتوحيد المؤسسة العسكرية، والذي يستوجب توضيح وضع السلطة المدنية المتمثلة في القائد الأعلى للجيش وصلاحياته، مشيراً إلى أن المفاوضات مازالت مستمرة إلى حين الوصول إلى اتفاق بهذا الخصوص، ومؤكداً في الوقت نفسه على أن توحيد المؤسسات، ولا سيما السيادية منها لا يمكن فصلُه عن الحل السياسي الشامل.

أما بشأن الملف السياسي فقد نقل السلاك تأكيد السراج على استمرار الإصلاحات السياسية عبر تعديل وزاري قادم، استكمالاً لما جرى من تعديلات في الفترة الماضية.

وأكمل السلاك حديثة عن الإصلاحات الاقتصادية، قائلاً:

“إن المجلس الرئاسي، يتابع تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية التي تم إقرارها بالتنسيق مع المصرف المركزي، بما فيها متابعةُ الاعتمادات وأداء المصارف التجارية وتطبيقها للإجراءات، الفترة القادمة ستشهد معالجة لدعم المحروقات استكمالا لتنفيذ حزمة الإجراءات لتخفيف العبء على الاقتصاد الوطني ومكافحة التهريب”.

من جهة أخرى تكلم السلاك عن الترتيبات الأمنية مؤكداً الانتهاء من وضع الخطة النهائية الخاصة بالترتيبات الأمنية ودخولها حيز التنفيذ بالتشاور والتنسيق مع الأطراف كافة.

وتطرق أيضاً إلى مؤتمر باليرمو الذي سيعقد الشهر القادم، موضحاً تلقي السراج دعوة رسمية من نظيره الإيطالي لحضور المؤتمر، ومؤكداً التزام رئيس المجلس الرئاسي، بضرورة الخروج بنتائج إيجابية ملموسة تترجم إلى خطوات عملية على الأرض، تفضي إلى تسوية سياسية شاملة لحل الأزمة.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن