«السلاك» يؤكد متابعة رئيس المجلس الرئاسي لملف الاستثمارات والأصول الليبية بالخارج

نقل السلاك تأكيد رئيس المجلس الرئاسي على دعم المفوضية الوطنية العليا للانتخابات لإنجاز الاستحقاقات الانتخابية والدستورية

عقد الناطق باسم رئيس المجلس الرئاسي محمد السلاك الاثنين، المؤتمر الصحفي الأسبوعي استعرض خلاله عدد من المواضيع السياسية.

وفيما يخص نتائج الزيارات التي قام بها فائز السراج إلى المملكة الأردنية، ودولة الكويت، ومملكة بلجيكا، قال السلاك إن هذه الزيارات جاءت في إطار التواصل مع الدول الشقيقة والصديقة، وتوطيد العلاقات الثنائية وتطوير التعاون على المستويات كافة السياسية والاقتصادية والأمنية، وتسوية بعض الملفات العالقة مثل المحفظة الليبية بالأردن، بالإضافة إلى تسوية ديون العلاج بالمصحات الأردنية، مضيفًا أن زيارة دولة الكويت تضمنت مناقشة ملف إعادة الإعمار مع صندوق التنمية الكويتي.

وأضاف الناطق باسم رئيس المجلس الرئاسي أن السراج عقد خلال زيارته لبلجيكا لقاء مع الممثل الأعلى لسياسة الأمن والشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، حيث تم التباحث بشأن العملية السياسية وسُبل دفعها إلى الأمام ودعم خطة المبعوث الأممي إلى ليبيا.

كما استعرض السلاك، لقاء رئيس المجلس الرئاسي مع أمين عام حلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرج، حيث تم التباحث بشأن بناء قدرات الأجهزة الأمنية والعسكرية وتدريب العناصر الليبية، واستكمال توحيد المؤسسة العسكرية.

وأضاف أن الزيارة، تضمنت لقاء رئيس المجلس الرئاسي، مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، حيث تم التباحث حول ملف مكافحة الإرهاب وسبل إحراز التقدم بالعملية السياسية وتجاوز المعرقلين واستكمال الترتيبات الأمنية لتهيئة الأجواء لإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية.

محتوى ذو صلة
رئيس مجلس النواب يستعرض سير العمل بديوان المحاسبة

وفيما يتعلق بالعملية الانتخابية والدستورية، نقل السلاك، تأكيد رئيس المجلس الرئاسي، على دعم المفوضية الوطنية العليا للانتخابات لإنجاز الاستحقاقات الانتخابية والدستورية، وإصدار التعليمات للجهات الأمنية والعسكرية المعنية لوضع خطة أمنية شاملة لتأمين مراكز الاقتراع وسير العملية الانتخابية، كما نقل تشديد السراج على ضرورة اتساق قانون الاستفتاء على الدستور مع الاتفاق السياسي والضوابط القانونية، التي لا تجعله عرضة للطعون مما يعرقل المضي قدمًا في إنجاز هذا الاستحقاق الدستوري الهام، وفق قوله.

وقال السلاك :

“رئيس المجلس الرئاسي، يجدد دعمه للملتقى الجامع المزمع عقده برعاية الأمم المتحدة، مطلع العام القادم، باعتباره حدثا مهما يسهم في إنجاز الاستحقاقات الانتخابية الرئاسية والبرلمانية، والتي كان من المفترض أن تنطلق هذا اليوم العاشر من ديسمبر، إلاّ أن عدم التزام أحد الأطراف السياسية المعنية بتعهداته السابقة، حال دون ذلك”.

وبخصوص الاستثمارات والأصول الليبية في الخارج، أكد السلاك، متابعة رئيس المجلس الرئاسي لملف الاستثمارات والأصول الليبية بالخارج متابعة دقيقة، وبتنسيق مع المؤسسة الليبية للاستثمار وديوان المحاسبة، بالإضافة إلى متابعته عن كثب سير القضايا المرفوعة من الجانب الليبي في هذا الصدد.