انتخابات ليبيا

السودان.. إفشال محاولة انقلابية نفذها ضباط في الجيش

أعلن التلفزيون الرسمي السوداني، صباح اليوم الثلاثاء، أن مجموعة انقلابية حاولت السيطرة على الأوضاع في البلاد، داعيًا الجماهير إلى التصدي لها.

كما أعلنت وسائل إعلام سودانية، صباح اليوم الثلاثاء، أن مجموعة انقلابية تحاول الآن السيطرة على الأوضاع في البلاد.

وأشارت مصادر إعلامية إلى أنه “يجري التصدي لمحاولة الانقلاب في السودان في منطقة سلاح المدرعات”، في حين أعلن الجيش السوداني أنه “تمت السيطرة على محاولة انقلابية فاشلة”.

ودعا عضو مجلس السيادة الانتقالي السوداني الناطق الرسمي باسم المجلس محمد الفكي سليمان، عبر حسابه على فيسبوك، السودانيين إلى الخروج والدفاع عن البلاد ضد الانقلابيين وحماية المرحلة الانتقالية.

ونقلت وكالة “الأناضول” للأنباء عن مصدر عسكري سوداني قوله، إن 40 ضابطا اعتقلوا لتورطهم في المحاولة الانقلابية الفاشلة.

وأفادت صحيفة “السوداني” بـ”تحرك دبابتين من أمام السلاح الطبي وغلقهما الطريق نحو جسر “أم درمان” القديم بجوار البرلمان، مع انتشار كثيف لقوات عسكرية في المنطقة”.

وأشارت “السوداني” إلى أن “إذاعة أم درمان قطعت البث، وأعلنت عن وقوع محاولة انقلابية في السودان، ودعت الجماهير للتصدي لها”.

ونقلت الصحيفة عن مصدر سيادي قوله إن “محاولة انقلابية تجري الآن للإطباق على الفترة الانتقالية”.

من جهتها، قالت قناة “سكاي نيوز عربية”، إن “ضباطًا في سلاح المدرعات متورطون في محاولة الانقلاب الفاشلة، وأن هؤلاء الضباط حاولوا السيطرة على مقر الإذاعة وفشلوا”، مشيرة إلى ترقب بيان عسكري للجيش السوداني بشأن محاولة الانقلاب الفاشلة.

وكانت القوات المسلحة السودانية أعلنت، مساء السبت الماضي، عدم صحة الأنباء التي ترددت بشأن “محاولة انقلابية”.

وجاء في بيان القوات المسلحة السودانية: “تناقلت بعض الوسائط أخبارا مفبركة مفادها أن القوات المسلحة قد رصدت محاولة انقلابية أشارت فيها لضلوع بعض الجهات باستخدام عناصر داخل القوات المسلحة”.

وتابع البيان: “تؤكد قواتكم المسلحة نفيها القاطع لهذه الأخبار مع حرصها على استكمال التغيير وبلوغ ثورة ديسمبر المجيدة لغاياتها وسيتم التعامل مع ما أثير وفقا للقانون وتنتهز السانحة لتجديد التزامها بحماية الوطن والفترة الانتقالية”.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً