عاجل

عاجل

السودان وبرنامج الأغذية يوقعان مذكرة تفاهم لدعم الأسرة الفقيرة

وقعت حكومة السودان وبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة اليوم، مذكرة تفاهم لدعم برنامج الحكومة السودانية لدعم الأسر الذي سيقدم تحويلات نقدية مباشرة للأسر السودانية.

وأفادت وكالة الأنباء السودانية” سونا”، يوم الجمعة، بأن برنامج السودان لدعم الأسر الفقيرة، أكد أن الحكومة ستقدم تحويلات نقدية شهرية مباشرة لدعم الأسر الضعيفة كجزء من الجهود، التي تبذلها لتخفيف آثار المصاعب الاقتصادية الجارية.

وقع من جانب السودان وزير المالية الدكتور إبراهيم البدوي، فيما وقع عن برنامج الغذاء العالمي مديره القطري بالسودان حميد نورو وذلك بحضور رئيس الوزراء السوداني الدكتور عبد الله حمدوك والمدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي ديفيد بيزلي.

وحسب مذكرة التفاهم، سيدعم برنامج الأغذية العالمي الحكومة لتطوير نظام توصيل ودفع التحويلات النقدية، وآلية استقبال الشكاوى والرد عليها، بما في ذلك مركز اتصال لدعم المستفيدين من البرنامج.

وصرح وزير المال والتخطيط الاقتصادي السوداني إبراهيم البدوي بأن “برنامج دعم الأسر هو أحد أعظم مشاريع الحكومة الانتقالية وسيكون من الثمار الرئيسية لثورة ديسمبر. وسيقدم تحويلات نقدية مباشرة لحوالي 80 في المائة من الأسر السودانية لدعمهم خلال هذه الظروف الاقتصادية الصعبة التي تواجه السودان حاليا.”

من جانبه قال ممثل برنامج الأغذية العالمي ومديره القطري بالسودان حميد نورو: “المنصة التي تم تطويرها لبرنامج السودان لدعم الأسر ستتيح التوصيل الرقمي الكفؤ والخاضع للمساءلة لمجموعة واسعة من الحماية الاجتماعية والخدمات الحكومية الأخرى لشعب السودان”.

ويتوقع أن يبدأ البرنامج المتعدد الوزارات، الذي تقوده وزارة المال والتخطيط الاقتصادي في النصف الثاني من العام بتمويل من حكومة السودان والشركاء.

يذكر أنه حسب معطيات الحكومة، نسبة العائلات التي تعيش تحت خط الفقر بلغت 65 في المائة، وأن وضع الأمن الغذائي من المرجح أن يزداد سوءاً مع الآثار الاجتماعية والاقتصادية السلبية لجائحة كورونا.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً