الصين تحتّج على تصريح بومبيو بشأن حقوق الإنسان في هونغ كونغ

احتجّت الصين على التصريحات التي أدلى بها وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، بشأن قضية حماية حقوق الإنسان في هونغ كونغ.

وأعربت مفوضية الخارجية الصينية في هونغ كونغ، في بيان: “عن احتجاجنا الشديد، بخصوص الاتهامات الدورية التي تصدر عن سياسيين أميركيين، ومن ضمنهم بومبيو والسناتور الجمهوري مارك روبيو، ضد الحكومة المركزية في الصين وضد إدارة هونغ كونغ.

وهذه الاتهامات التي تفتقد لأي حجج عقلانية، تزيد من الضغط، لتبرير الأعمال غير القانونية للراديكاليين الذين يعارضون الصين”.

وتشير وثيقة الخارجية الصينية، إلى أن أي تشريع معتمد في الولايات المتحدة بشأن “حقوق الإنسان والديمقراطية في هونغ كونغ” يجب أن يعتبر بمثابة تدخل سافر في الشؤون الداخلية للصين.

محتوى ذو صلة
الصين تُهدّد باتخاذ إجراءات ضد واشنطن بشأن هونغ كونغ

وكان بومبيو، قال يوم الأحد الماضي، إن السلطات الأمريكية سترد على أي قرار تتخذه السلطات الصينية إذا تم انتهاك الاستقلالية والحريات في هونغ كونغ.

وقالت: “نريد أن نقول لبومبيو مباشرة، إن الحكومة الصينية ستحرص بقوة على ترسيخ  السيادة الوطنية والأمن والتنمية في بلدنا، وتعارض الصين بشكل قاطع تدخل القوى السياسية الخارجية تحت أي ذريعة”.

وطالب بومبيو سلطات بكين “بعدم التدخل في عمل الصحفيين الأمريكيين” في هونغ كونغ.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً