«العبادي» يَرفض تَصريحات “ترامب” بِشأن بقاء القوات الأميركية في العراق “لِمراقبة إيران”

استنكر العبادي التصريحات الأمريكية حول وجود القواعد الأمريكية على الأراضي العراقية وأن الهدف منها مراقبة نشاطات دول الجوار. [Twitter]
عبر رئيس ائتلاف النصر رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، عن رفضه لتصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترمب, بشأن بقاء القوات الأميركية في العراق لمراقبة إيران.

وأكد المكتب الإعلامي للعبادي في بيان، أن الحديث عن قواعد أميركية وعن استخدامها لمواجهة دول جوار، يتعارض مع الدستور العراقي والاتفاقيات بين العراق والولايات المتحدة.

مبيناً أن العراق حرص على أن تكون المشاركة الأميركية ضمن قوات التحالف الدولي وفقاً للسيادة العراقية لأغراض الدعم اللوجستي والاستخباري والتدريب العسكري.

محتوى ذو صلة
رغم تأهله للدور الثاني من الانتخابات.. القضاء التونسي يرفض الإفراج عن القروي!

وأشار العبادي إلى أن الحديث عن قواعد عسكرية أميركية في العراق لأهداف مواجهة يُعقد العلاقة مع دول الجوار، ويُعرض العلاقة مع الولايات المتحدة إلى أزمات غير متوقعة، ويخل بسيادة واستقلالية العراق.

ودعا العبادي الإدارة الأميركية إلى مراجعة موقفها وإعادة النظر بهذه التصريحات التي تخلق أجواء سلبية غير مبررة، داعياً الحكومة العراقية إلى تأكيد موقفنا الثابت بعدم جواز استخدام الأراضي العراقية ضد أية دولة جارة ومن أية جهة كانت.