انتخابات ليبيا

العميد دراه: قد نُغلق الطريق الساحلي مرة ثانية إذا لم يلتزم الطرف الآخر

قال الناطق باسم غرفة عمليات تأمين وحماية سرت – الجفرة العميد عبد الهادي دراه، إن الغرفة قامت بفتح الطريق الساحلي منذ أكثر من 35 يوم لكن الطرف الآخر لم يقوم بفتح الطريق الساحلي ولم يقوم بتنفيذ أي شرط من شروط لجنة 5+5.

أضاف العميد دراه في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الليبية، أن الضباط أعضاء اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 من الطرف الثاني لم يمتثلوا إلى ما تم الاتفاق عليه والتوقيع عليه.

وأوضح أن غرفة عمليات سرت الجفرة قامت بإرسال رسالة إلى لجنة 5+5 بعد 35 يوم من فتح الطريق بينما لم يقوم الطرف الآخر بفتح الطريق دون إبداء الأسباب وإيضاح من هم المعرقلين لفتح الطريق، مشيرا إلى أن اللجنة لم تذكر من يُعرقل فتح الطريق من الطرف الثاني .

ولفت العميد دراه إلى أن الغرفة لم تلاحظ أي تحرك من اللجنة بشأن سحب المرتزقة و إزالة بقايا الألغام الموجودة داخل مدينة سرت وبعض المناطق التي شهدت اشتباكات.

وأكد أن الغرفة سوف تضطر إلى إغلاق الطريق مرة ثانية حتى يقوم الطرف الثاني بفتحها ويلتزم بتنفيذ كافة بنود اتفاق 5+5 والتي تشمل إزالة الألغام و سحب المرتزقة وتسليم الأسرى.

وفي وقت سابق، أخطر آمر غرفة عمليات حماية وتأمين سرت الجفرة اللواء إبراهيم بيت المال، لجنة 5+5 باعتزامهم إقفال الطريق الساحلي في حال عدم استكمال فتحه بين منطقة بويرات الحسون ومدينة سرت بنهاية يوليو الجاري.

العميد دراه: قد نُغلق الطريق الساحلي مرة ثانية إذا لم يلتزم الطرف الآخر

في غضون ذلك، انطلقت اليوم الخميس، اجتماعات اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 بمقرها في مدينة سرت، بحضور وفد من بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

وأفادت وكالة الأنباء الليبية نقلا عن مصادر مطلعة، بأنه سيتم خلال اجتماعات اللجنة، مواصلة التباحث حول عدد من النقاط المدرجة فى برنامج عمل اللجنة ومن بينها آخر الاستعدادات لفتح الطريق الساحلي الرابط بين المنطقتين الغربية والشرقية.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً