الغوريلا الجبلية عرضة لمضاعفات كورونا في إفريقيا

أوغندا لم تعلق بعد السياحة المرتبطة بزيارة الغوريلا الجبلية. [إنترنت]

أغلقت حديقة “فيرونغا” الوطنية في الكونغو، أبوابها أمام الزائرين حتى مطلع يونيو/ حزيران المقبل؛ خوفا على حياة “الغوريلا الجبلية” المهدد بالانقراض من خطر فيروس كورونا المستجد.

وأرجعت إدارة الحديقة قرارها إلى نصيحة خبراء الحفاظ على البيئة، بأن الرئيسات (أعلى رتب الحيوانات الثديية) بينها الغوريلا الجبلية “من المحتمل أن تكون عرضة لمضاعفات كورونا”، حسبما نقلت “أسوشيتيد برس”، الأحد.

وفي رواندا، علقت السلطات بشكل مؤقت جميع النشاطات السياحية في ثلاث حدائق وطنية إضافة إلى الأنشطة البحثية، خوفا على حياة الرئيسات من أنواع الغوريلا الجبلية والشمبانزي.

وقالت إن الحدائق الثلاث المشمولة بالقرار “المكان الرئيسي لحياة هذا النوع من الثدييات”.

من جهته، أشار “الصندوق العالمي للطبيعة” إلى أن الغوريلا الجبلية معرضة لبعض أمراض الجهاز التنفسي التي تصيب البشر، وهو أحد أسباب عدم السماح للسائحين الذين يتتبعون الغوريلا بالاقتراب كثيرًا منها.

محتوى ذو صلة
كورونا: تمديد إجراء الحجر الصحي في الجزائر

وأوضح أنه يمكن لنزلة برد عادية أن تقتل هذا النوع من الغوريلا، حسب المصدر ذاته.

وتعيش حوالي ألف غوريلا جبلية بمناطق محمية في الكونغو وأوغندا ورواندا.

ورغم اتخاذ الكونغو ورواندا إجراءات احترازية حفاظا على حياة الغوريلا بينها تعليق الأنشطة السياحية، غير أن أوغندا لم تعلق بعد السياحة المرتبطة بزيارة الغوريلا الجبلية، وفق الوكالة الأمريكية.

وحتى ظهر الأحد، أصاب كورونا أكثر من 316 ألفا حول العالم، توفي منهم أكثر من 13 ألفا، أغلبهم في إيطاليا والصين وإسبانيا وإيران وفرنسا والولايات المتحدة، وتعافى أكثر من 95 ألفا.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً