انتخابات ليبيا

المشري: نرفض تفصيل القوانين الانتخابية لمصلحة اشخاص معينين

قال رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري إنّ العملية الانتخابية الحالية في ليبيا لا تقوم على قاعدة دستورية أو سجل انتخابي نظيف.

المشري وفي كلمة مسجلة، ذكر أنّهم يريدون انتخابات مبنية على دستور أو قاعدة دستورية وتنظيف السجل الانتخابي.

وأضاف المشري أنّ العملية الانتخابية الحالية تفتقد لأدنى الظروف المطلوبة لإجرائها، متعجبا من إجراء انتخابات بلا قاعدة دستورية ولاسجل انتخابي نظيف ولا مفوضية قادرة على التحكم حتى في منصاتها الإلكترونية.

وجدّد المشري،رفضهم تفصيل قوانين على أشخاص، او تعديلها لمصلحة أشخاص بعينهم، مشيرا إلى أن هناك أطراف ترغب في إدخال ليبيا في حالة صراع ومغالبة بدل التوافق على آليات لإنهاء الصراع السياسي.

وتابع المشري ان المجلس الأعلى للدولة سيتقدم بمبادرة لتكون الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية في الـ15 من فبراير القادم بالتزامن مع انتخابات برلمانية.

ودعا المشري إلى إعتماد منظومة انتخابية بارومترية تعتمد بصمات الأصابع والوجه وتركيب كاميرات مراقبة في كل المحطات الانتخابية لمنع أي محاولات تزوير.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً