المواد المُنكهة في السجائر الإلكترونية تتسبب بنفس ضرر السجائر العادية

المنكهات تسبب موت الخلايا والإجهاد التأكسدي، أي موت الخلايا البطانية ووظائفها المختلفة. [إنترنت]
تُعتبر المواد المنكهة في السجائر الإلكترونية كما السجائر ذاتها خطراً على صحة القلب والأوعية الدموية، وهذا ما أثبتته دراسة أجراها علماء كلية الطب بجامعة ستانفورد الأمريكية.

حيث جاء في بيان الجامعة:

“كشفت النتائج التي حصلنا عليها، أن المواد العطرية المستخدمة في السجائر الإلكترونية التي اختيرت لهذه الدراسة، تؤثر سلباً في الخلايا البطانية ووظائفها”.

كما تشكل هذه الخلايا طبقة على الجدار الداخلي للأوعية الدموية، وتساهم في عملية تخثر الدم والتحكم بضغط الدم الشرياني، وتشكل أوعية جديدة إضافة إلى وظائف أخرى.

وأضاف بيان الجامعة:

“كما أظهرنا، يمكن لاستخدام السجائر الإلكترونية وحدها زيادة تركيز النيكوتين في بلازما الدم إلى مستوى يماثل السجائر التقليدية. وهذا يؤكد على أن السجائر الإلكترونية قادرة على نقل النيكوتين بفعالية”.

ووكانت نتائج الاختبارات التي أجريت على ست مواد عطرية قد اثبتت أن أكثرها سمية وخطراً على الصحة هي مزيج له رائحة القرفة والتبغ مع المينثول أما مزيج نكهة التبغ المحلى مع الكرميل والفانيلا، أو الفواكه فإن تأثيرها السلبي كان أخف.

محتوى ذو صلة
الأضواء الاصطناعية سبب رئيسي في فقدان البصر داخل مركز المجال البصري

هذا واستنتج الباحثون، أن المنكهات تسبب موت الخلايا والإجهاد التأكسدي، أي موت الخلايا البطانية ووظائفها المختلفة.