الهيئة الوطنية للتعليم التقني والفني تُرسل قافلة من المُساعدات لمدينة غات

هذه الشحنة تأتي ضمن جسر المساعدات المقدمة لأهالي مدينة غات لرفع المعاناة عنهم.

قامت الهيئة الوطنية للتعليم التقني والفني بتسيير قافلة مساعدة لمدينة غات محملة بعدد من وسائل الإيضاح “السبورات” والمقاعد الدراسية والقرطاسية المتكاملة، بالإضافة لمواد تشغيلية للمؤسسات التعليمية والتقنية والفنية.

حيث أشرف على انطلاق القافلة مدير إدارة الشؤون الإدارية والمالية طارق البي والذي أكد بأن الهيئة لن تتأخر عن أداء واجبها تجاه أي مدينة أو منطقة أو قرية ليبية تحتاج للمساعدة، للتخفيف على الطلبة المتضررين جراء السيول والفيضانات.

محتوى ذو صلة
تطورات الأحداث ومؤتمر برلين.. محاور لقاء «سيالة» بالمبعوث الأممي ونائبته

كما قال رئيس قسم المخازن بالهيئة عبدالهادي زريبة أن هذه الشحنة تأتي ضمن جسر المساعدات المقدمة لأهالي مدينة غات لرفع المعاناة عنهم.

هذا وتعرضت مدينة غات قبل أسبوعين لسيول وفيضانات خلَّفت دماراً واسعاً في الطرقات والمنازل والمؤسسات التعليمية والتقنية والفنية.