انطلاق القافلة السادسة من الوقود والغاز باتجاه الجنوب

المؤسسة الوطنية للنفط وشركة البريقة لتسويق النفط تستمران في إمداد الجنوب الليبي بالمزيد من قوافل الوقود والغاز

أعلنت شركة البريقة لتسويق النفط عن استكمال الاستعدادات لإنطلاق القافلة السادسة والتي من المقرر أن تنطلق من مستودع مصراته باتجاه مستودع سبها النفطي الأحد الـ17 من فبراير الجاري، وهي محملة بمختلف أنواع المحروقات.

وأوضحت الشركة في بيان السبت أنه في إطار تعهداتهما وتنفيذا لالتزاماتهما المؤسسة الوطنية للنفط وشركة البريقة لتسويق النفط تستمران في إرسال المزيد من قوافل الوقود والغاز إلى الجنوب الليبي بشكل دوري ومستمر وبالأسعار الرسمية، وذلك بعد أن تم إرسال حوالي خمس قوافل في السابق.

وجددت شركة البريقة تأكيدها أنها ستقوم بنشر الكميات المنقولة بمجرد انطلاق القافلة، كما أنها ستواصل نشر جداول الكميات المسلمة إلى المحطات الشرعية عبر صفحتها الرسمية على موقع الفيسبوك بشكل يومي.

كما أثنت الشركة مرة أخرى على مجهودات عمداء البلديات والمجالس الإجتماعية، وكذلك على كل الجهود المبذولة من قبل مسئولي ومستخدمين مستودع مصراته ومسئولي وسائقي جمعية النقل بالإضافة الى آمراء المناطق العسكرية الوسطى والجفرة وبراك وسبها والمنسق الأمني لمناطق الجنوب، الذين يقومون بتأمين مسار شاحنات الوقود حتى مستودع سبها النفطي الذي يقوم بواجبه على أكمل وجه إتجاه منطقته وأهله، بحسب البيان.

ونقلت شكرة البريقة لتسويق النفط عن رئيس لجنة إدارة الشركة عماد بن كورة، قوله:

“لقد طرأ تحسن كبير على عمليات توزيع المحروقات بشكل عام على المواطنين وبمختلف المدن، كما أن مظاهر الإزدحام والطوابير قد أختفت تقريبا في معظم المناطق مما يدل على الاستفادة من عمليات التوزيع داخل البلاد وقطع الطريق أمام تجار التهريب واستغلالهم لبيع المحروقات وتهريبه للخارج”.

وتابع بن كورة يقول:

“ونناشد مرة أخرى كافّة المواطنين في مختلف المناطق وخصوصا الجنوب إلى الإبلاغ عن أي مخالفات ترصد في المحطات، وذلك إمّا من خلال إعلام رؤساء البلديات مباشرة أو بإبلاغ مسئولي المستودع أو عن طريق التواصل مع الصفحة الرسمية لشركة البريقة على موقع الفيسبوك”.