انتخابات ليبيا

بدء عمليات إزالة الألغام تمهيداً لفتح الطريق الساحلي

أعلنت غرفة عمليات سرت والجفرة التابعة لحكومة الوفاق، اليوم الأربعاء، بدء فرق الهندسة العسكرية التابعة لها أعمالها بإزالة الألغام ومخلفات الحرب تمهيدا لفتح الطريق الساحلي.

وأفاد الناطق باسم الغرفة العميد عبدالهادي دراه في تصريح لقناة “ليبيا الأحرار، بانطلاق عمليات الإزالة التي تم الاتفاق عليها في اجتماع اللجنة العسكرية المشتركة “5+5” واللجان الفرعية في سرت بعد تزويد فرق الهندسة بالمعدات اللازمة والتجهيزات الخاصة بالهندسة العسكرية.

وفي وقت سابق، قال رئيس وفد حكومة الوفاق في اللجنة العسكرية 5+5 اللواء أحمد أبوشحمة إن خطة نزع الألغام ومخلفات الحرب تبدأ اليوم الأربعاء.

وأضاف بوشحمة أن أعضاء اللجنة الفرعية من الطرفين من الهندسة العسكرية والضباط الميدانيين؛ وضعوا خطة لنزع الألغام وحماية المواطنين تمهيدا لفتح الطريق الساحلي.

وأكد بوشحمة أن الاستعدادات حثيثة لسحب القوات والقوات المساندة من خطوط التماس، وأن أعضاء اللجنة متوافقون تماما على وقف إطلاق النار وسحب المرتزقة ونزع الألغام ومخلفات الحرب، وفق قوله.

كما أشار بوشحمة إلى أن التنسيق جار مع مجلس الأمن لسحب المرتزقة والمقاتلين الأجانب سواء من الجبهات أو القواعد العسكرية في كامل أنحاء ليبيا.

وأعلنت اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 عن ترحيبها بنتائج ملتقى الحوار الوطني الذي تُوج في جنيف السويسرية، باختيار مجلس رئاسي ورئيس حكومة موحد لدولة ليبيا.

جاء ذلك في في البيان الختامي لاجتماعاتها في مدينة سرت، يوم السبت، تحصلت “عين ليبيا” على نسخة منه.

وتقدمت اللجنة بالشكر لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وعلى رأسها ستيفاني وليامز والفريق التابع لها، لمجهوداتهم ودعمهم في تحقيق هذا الإنجاز الذي وصفته بـ”التاريخي”.

كما ثمنت اللجنة العسكرية المشتركة التزام القادة الميدانيين الكامل بوقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه بتاريخ 23 أكتوبر الماضي في جنيف، والذي هيئ الظروف والأجواء المناسبة لمزيد من عمليات إطلاق المحتجزين وإنتاج عملية سياسية جادة أدت إلى تشكيل مجلس رئاسي وتسمية رئيس حكومة وحدة وطنية.

هذا وأكدت اللجنة على تنفيذ بنود وأحكام وقف إطلاق النار الموقع بتاريخ 23 أكتوبر 2020 وإصرارها على المضي قدماً في عملية إخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب فوراً، وكررت مطالبتها لمجلس الأمن ودول المتابعة لمخرجات مؤتمر برلين بالتزام الدول التابعين لها المقاتلين الأجانب والمرتزقة بسحبهم فوراً من الأراضي الليبية.

وأعلنت لجنة 5+5 عملية البدء الفعلي في نزع الألغام ومخلفات الحرب بدءاً من 10 فبراير الجاري تمهيداً لفتح الطرق الساحلي.

كما أعلنت اللجنة بأن لجنتها الفرعية لإخلاء خطوط التماس سوف تباشر إعادة تمركز القوات بعد إتمام عملية نزع الألغام ومخلفات الحرب في المنطقة المحددة والمتعلقة بفتح الطريق الساحلي.

وأشار البيان إلى أن اللجنة ناقشت مع بعثة الأمم المتحدة الخطوات العملية ومحددات عمل المراقبين الدوليين، كما تم مناقشة تنظيم العمل الداخلي بين اللجنة العسكرية المشتركة واللجان الفرعية وتحديد المهام.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً