بلاستيكو

بروكسل ترصد خمسة ملايين يورو لمجابهة شبح المجاعة في اليمن

البطون الخاوية، من يسد رمقها؟

قررت المفوضية الاوروبية الاثنين زيادة مساعدتها الانسانية لليمن بخمسة ملايين يورو من اجل مواجهة الوضع الانساني الذي وصفته بـ”الميؤوس منه” في هذا البلد.

وقالت المفوضة المكلفة هذا الملف كريستالينا جورجييفا “ان الوضع الخطير في اليمن اصبح ميؤوسا منه”.

واوضحت المفوضة الاوروبية ان الاموال الاضافية ستسمح بالحصول على مياه الشرب ودعم برامج التغذية وتطوير برامج من نوع “المال مقابل العمل” وتقديم اعانات نقدية لمئتي ألف شخص.

وسبق ان خصصت المفوضية 20 مليون يورو كمساعدات انسانية لليمن هذا العام. ومولت مشاريع للعناية الصحية والسكن واستثمرت في ادارة مخيمات اللاجئين ومنحت سلعا منزلية اساسية لليمنيين النازحين واللاجئين من القرن الافريقي.

وقالت جورجييفا “لن نكثف فقط مساعدتنا لان من واجبنا تجنب انتشار سوء التغذية بل ايضا لان الجوع والمعاناة لا يمكن الا ان يزعزعا الانتقال الهش الجاري”.

والعام الماضي تفاقمت الازمة الانسانية الخطيرة اصلا بسبب الفقر المترافق مع انعكاسات النزاع المستمر منذ 2004 والجفاف وتدفق اللاجئين وارتفاع اسعار المواد الغذائية.

وخلال العام 2011 وحده قفزت اسعار السلع الغذائية الاساسية ما بين 40 و60% وسعر مياه الشفة النادرة بمعدل 200% مما ساهم في التضخم الذي يرتفع بسرعة بحسب تقرير اخير للامم المتحدة.

كذلك ارتفع معدل البطالة بشكل كبير كما لقي عشرة ملايين يمني من اصل تعداد اجمالي من 22 مليون نسمة، صعوبة في تأمين الغذاء بحسب هذا التقرير.

وشلت الانتفاضة التي اطاحت بالرئيس السابق علي عبدالله صالح عمل الحكومة التي تعاني اصلا من ضعف المؤسسات والفساد.

وستشارك جورجييفا في 23 ايار/مايو في اجتماع “اصدقاء اليمن” الذي يعقد في الرياض ويهدف الى ايجاد سبل لاخراج البلاد من الفقر.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً