بعد العقوبات الأمريكية.. شركة النفط الفنزويلية تنقل حساباتها إلى روسيا

فنزويلااا
الإدارة الأمريكية أعلنت في 28 يناير الماضي فرض عقوبات على شركة النفط الوطنية الفنزويلية. [إنترنت]
كشفت وكالة رويترز أن شركة النفط الحكومية الفنزويلية نقلت الحسابات المصرفية لمشاريع النفط المشتركة إلى مصرف “غازبروم بنك” الروسي.

حيث طلبت شركة النفط الفنزويلية الحكومية على خلفية العقوبات الأمريكية، من عملائها تحويل الأموال من مبيعات النفط إلى الحساب الجديد للشركة في البنك الروسي.

كما طالبت شركة النفطة الوطنية الفنزويلية الشركاء الأجانب، بما في ذلك “شيفرون”، “إيكنور” و”توتال” أن يقرروا ما إذا كانوا سيبقون مشاركين في مشاريع النفط المشتركة.

هذا وقال ممثل فنزويلا لدى “أوبك”، المستشار الفني لشركة النفط الحكومية الفنزويلية ولوزارة النفط في البلاد، روني روميرو:

“نحن نواجه عقوبات جديدة غير قانونية من الولايات المتحدة لقد قمنا بتصدير ما يقرب من 500 ألف برميل يوميا إلى أمريكا وستقوم بي دي في أس أيه بإعادة توجيه الصادرات إلى العملاء في أوروبا وآسيا”.

وكانت الإدارة الأمريكية قد أعلنت في 28 يناير الماضي، فرض عقوبات على شركة النفط الوطنية الفنزويلية بهدف زيادة الضغط الاقتصادي والدبلوماسي على الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، ودفعه للتنحي عن السلطة كما تحظر العقوبات على الأمريكيين التعامل مع الشركة الفنزويلية.

محتوى ذو صلة
15 مليار يورو موازنة تونس لعام 2020