بعد فقدانها.. سوريا تُطالب المنظمات الدولية بإعادة قطع آثرية نادرة من تركيا

الصور التي وصلت من المنطقة تظهر العثور على تماثيل ومنحوتات نادرة تعود إلى الألف الأول قبل الميلاد وإلى العصر الروماني. [إنترنت]
طالبت المديرية العامة للآثار والمتاحف السورية المنظمات الدولية التدخل لحماية التراث الثقافي السوري ووضع حد للعدوان الجائر من قبل تركيا على المواقع الأثرية بريف حلب حسب وصفها.

حيث جاء في بيان المديرية:

“آخر المعلومات الواردة من منطقة عفرين بريف حلب تفيد بقيام قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من المجموعات الإرهابية بتجريف التلال الأثرية الواقعة في سهل عفرين بواسطة الجرافات للتنقيب عن الكنوز واللقى الأثرية التي تختزنها هذه التلال والتي يعود تاريخها إلى آلاف السنين، ما يؤدي إلى دمار الطبقات الأثرية وتحطيم صفحات مضيئة من تاريخ وحضارة الشعب السوري”.

كما لفت البيان إلى أن الصور التي وصلت من المنطقة تظهر العثور على تماثيل ومنحوتات نادرة تعود إلى الألف الأول قبل الميلاد وإلى العصر الروماني، مشيراً إلى أن هذه الاعتداءات تجري في معظم مواقع عفرين الأثرية المسجلة على قائمة التراث الوطني.

محتوى ذو صلة
مُرشح مُحتمل لانتخابات الرئاسة الأمريكية يدعو إلى عزل ترامب!

هذا وأكد مدير عام الآثار والمتاحف الدكتور، محمود حمود، أن المديرية تتواصل مع المنظمات الدولية المعنية بالشأن الثقافي لاطلاعها على الجرائم التي تقترف بحق التراث الوطني، مطالبة إياها باتخاذ مواقف قوية لحماية ما تبقى من المواقع الأثرية في الشمال السوري.