انتخابات ليبيا

بعد لقائها «ماكرون».. المستشارة الألمانية تُجري اختبار كورونا

أكدت متحدثة باسم الحكومة الألمانية أن المستشارة أنجيلا ميركل التقت بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في قمة الاتحاد الأوروبي، وبعد ذلك أجرت اختبار كورونا، وكانت النتيجة سلبية.

ونقلت قناة “Welt” الألمانية عن المتحدثة قولها: “المستشارة، كما هو الحال دائما، بعد أيام قليلة من عقد قمة المجلس الأوروبي، أجرت اختبار خاص بـ(كوفيد – 19)، وكانت نتيجته سلبية”.

وأشارت المتحدثة الرسمية، إلى أنه “وفقا لقواعد الحماية من عدوى سارية خلال فترة القمة، كانت ميركل ترتدي كمامة وقاية خاصة من طراز FFP2”.

وأعلن قصر “الإليزيه” إصابة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بفيروس كورونا، وأنه سيخضع للحجر الصحي لمدة سبعة أيام ويمارس عمله عن بعد، فيما يعكف مكتبه حاليا على تحديد المخالطين المحتملين لإبلاغهم بالأمر.

وقال مكتب ماكرون في بيان: “جرى تشخيص إصابة رئيس الجمهورية بكورونا المستجد اليوم.. هذا التشخيص جاء بعد إجراء فحص تفاعل البلمرة المتسلسل (بي.سي.آر) عقب ظهور أول أعراض”.

وأضافت الرئاسة الفرنسية أن ماكرون سيخضع للعزل خلال الأيام الـ7 المقبلة، موضحة أن مكتب الرئيس “يعكف حاليا على تحديد المخالطين المحتملين له، لإبلاغهم بالأمر”، لكنها أضافت أنه من غير المعروف حاليا كيف أصيب بالوباء.

وسيعزل الرئيس الفرنسي نفسه خلال الأيام السبعة المقبلة، لتجنب تفشي العدوى بـ”كورونا المستجد”.حسب ماذكرت شبكة “سكاي نيوز”.

وأوضحت الرئاسة الفرنسية أن ماكرون سيواصل مهامه الرئاسية لإدارة البلاد، وأن كل الاجتماعات ستجرى خلال الفترة المقبلة بتقنية الفيديو.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً