بلاغات ضد «التكبالي» بعد تحريضه على مؤسسة النفط

النيابة العامة بصدد تقديم طلب لرفع الحصانة البرلمانية عن المُبلغ عنه.

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط،عن رصدها ما وصفتها بـ”الادعاءات الخطيرة” التي أدلى بها عضو مجلس النواب بطبرق علي التكبالي.

واتهمت المؤسسة في بيان، التكبالي بالتحريض وبث الإشاعات ضد المؤسسة الوطنية للنفط ونسب لها عدد من الأكاذيب والاتهامات التي لا أساس لها من الصحة، بحسب البيان.

وأشار البيان إلى اتخاذ المؤسسة ما يلزم من إجراءات قانونية بإبلاغ النائب العام بهذه الوقائع بموجب 4 بلاغات مُعزّزة بأدلة تبين بطلانها، بحسب المؤسسة.

هذا وبعد التحقيق تحصلت المؤسسة على إفادة خطية تؤكد بأن النيابة العامة بصدد تقديم طلب لرفع الحصانة البرلمانية عن المُبلغ عنه.

محتوى ذو صلة
الجزائر تُطالب بوقف إطلاق النار واحترام قرارات مجلس الأمن في ليبيا

كما حثت المؤسسة أن يمتثل عضو مجلس النواب أمام النائب العام ويتنازل على حصانته النيابية وأن يقدم ما يؤكد ادعاءاته الواهية كي تُعرف الحقائق بشكل علني أمام عموم المواطنين الذين يتم تغذيتهم يوميًا بأخبار زائفة ومضللة لغاية النيل من المؤسسات السيادية، وفقًا للبيان.

وأكدت المؤسسة الوطنية للنفط المؤسسة بأن هذه الأفعال تخالف قرارات مجلس الأمن ذات الأرقام 2278 و2259 و2146 و2362 المتعلقة بقطاع النفط وندعو الجهات الدولية المعنية بتطبيق هذه القرارات لتوثيقها واتخاذ الإجراءات اللازمة فيها.

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
ابن الوطن

هو نفسه ريس المؤسسة يكذب ويدلي بتصريحات زائفة ومضللة ضد المؤسسة العسكرية رغم تدفق النفط وبدون عوائق ودخول المليارات الي خزينة الاخوان الذي هو اخد أذرعها
ولكن ماديوم حال يا صنع الاخوان

العابر_2019_دعوة للتدبر

ناسف على تعليق ابن الوطن اذ نراه يدافع باستماته على تصريحات التكبالي المضلله والتحريض على مؤسسة الشعب الليبي كله ومصدر الرزق الوحيد له اما بشان الاموال فليسأل من اين يتم صرف مرتبات المنطقة الشرقية بما فيها عضو مجلس نواب الشعب التكبالي وعناصر الجيش الذي يقاتل ضد حكومتة الشرعيه فى طرابلس وكذلك من يدفع ثمن السلع التموينيه ودعم المحروقات ودعم الكهرباء والمصروفات الاخرى للسفريات والفنادق سبع نجوم لاعضاء البرلمان الذي لم يقدم للشعب الذي انتخبه خلال الخمس سنولت الماضيه الا ما يزيد البلاد هما ولايدعم الا الانقسام وعجوز الرجمة الواهم الخرف لتدمير البنى التحتيه الفقيرة اصلا من ايام الهالك وادعو ابن… قراءة المزيد ..