تايلاند.. مجزرة مروعة تنتهي بمقتل منفذها

مقتل 27 أشخاص بينهم المنفذ، وإصابة 52 آخرين بمركز تجاري شمال شرقي تايلاند. [موقع 24]

أكدت السلطات التايلندية مقتل 27 أشخاصٍ بينهم المنفذ، وإصابة 52 آخرين على الأقل في حصيلة أولية لاقتحام جندي مركزا تجاريا شمال شرقي البلاد، وقالت السلطات إن مطلق النار كان يعاني من مشاكل شخصية مرتبطة ببيع منزل.

بعد ليلة دامية عاشتها تايلاند، أعلنت الشرطة مقتل الجندي منفذ مجزرة المجمع التجاري في شمال شرق تايلاند تايلاند ، لتنتهي بذلك محنة استمرت قرابة 24 ساعة.

رئيس وزراء برايوت أوتشا، اكد إن جندي قتل وجرح العشرات، مضيفا أن الدافع وراء عملية القتل، كان شعور الجندي بتعرضه لعملية خداع من صفقة أرض. وقالت الشرطة أن أزمة المركز التجاري قد انتهت بمقتل الجندي جاكرابانث توما البالغ من العمر اثنين وثلاثين عاما..

وقال بونساب بريسابسك قائد منطقة الشرطة الإقليمية في ناخون راتشاسيما- تايلند:

“أكملت الشرطة العملية بنجاح. وأسفر الحادث عن وقوع قتلى وهي خسارة فادحة”.

وذكرت وسائل اعلام محلية بأن القاتل سرق أسلحة ثقيلة وعربة من قاعدة عسكرية قبل ان يدخل في حالة قتل هيستيرية، موضحة أن القاتل هو عريف يعمل في قاعدة عسكرية في العقد الثالث من عمره وقد بثّ على فيسبوك مشاهد مباشرة لهجومه الذي بدأ عصر السبت في ثكنة للجيش في المدينة وانتهى في المجمّع التجاري.

وكان المركز التجاري يعج بالمتسوقين خلال عطلة نهاية الأسبوع بمناسبة عيد “ماخا بوتشا البوذي” و أظهرت لقطات من كاميرات المراقبة أن الجندي كان يرتدي ملابس سوداء ويضع قناعا وكانت بندقيته تتدلى من على كتفه دون وجود أحد من حولة. ما دفع الشرطة الإرسال قوة مؤلفة من مئات العناصر من الوحدات الخاصّة، اقتحمت المركز التجاري وأخرجت مئات من المحاصرين بالداخل، وقتلت المسلّح.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق