«تحيا تونس».. الحِزب الجَديد لِرئيس الحكومة التُونسية “يوسف الشاهد”

يوسف الشاهد يشكل حزبا جديدا استعدادا للانتخابات المقبلة. [أخبار الآن]
أعلنت كتلة الائتلاف الوطني الداعمة لرئيس الحكومة في برلمان تونس اليوم الأحد عن تأسيس حزب جديد “حركة تحيا تونس” استعداداً للانتخابات التشريعية والرئاسية القادمة.

وأعلن الائتلاف في اجتماع عام بمدينة المنستير، معقل الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة على الساحل التونسي، عن الحزب الجديد الذي يستعد لخوض الانتخابات التشريعية والرئاسية نهاية العام الجاري.

وكانت الكتلة البرلمانية قد بدأت قبل أشهر في تنظيم اجتماعات في عدة ولايات مع تنسيقيات جهوية، تمهيدا لتنظيم المؤتمر التأسيسي للحزب الجديد الذي سينظم بعد شهرين.

ويقدم الحزب الجديد نفسه “كحركة وسطية” وامتدادا للدولة الوطنية التي أسسها الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة آبان فترة الاستقلال عن الاستعمار الفرنسي عام 1956

محتوى ذو صلة
السفارة الروسية في ليبيا تستأنف عملها من تونس

ولم يُعلن مؤسسو الحزب عن الأمين العام، كما لم يوضحوا ما إذا كان رئيس الحكومة يوسف الشاهد سيكون مرشحاً للانتخابات الرئاسية.

وأغلب النواب والسياسيين المكونين للحزب هم مستقيلون من حزب “حركة نداء تونس” الذي فاز بانتخابات 2014 وشهد لاحقاً أزمات وانشقاقات داخلية شملت رئيس الحكومة نفسه يوسف الشاهد الذي جمّد “نداء تونس” عضويته، بالإضافة الى نواب آخرين مستقلين وشخصيات وطنية.

وتضم كتلة الحزب 44 نائباً وهي الثانية بعد كتلة حزب حركة النهضة الاسلامية الأولى (68 نائبا)، بينما تحتل حركة (نداء تونس) المركز الثالث (41 نائباً).

وتتنافس في تونس حالياً أكثر من 210 أحزاب سياسية، قرابة 10 بالمئة من بينها ممثلة في البرلمان.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً