عاجل

ترامب.. لقاء سيناتور أمريكي مع ظريف انتهاك لقانون لوغان!

ميرفي..أهمية اللقاء لحماية المصالح الأمريكية. [إنترنت]

اعتبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن لقاء السيناتور كريس ميرفي، مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قد يرقى إلى انتهاك للقانون الأمريكي.

وقال ترامب للصحفيين في قاعدة أندروز الجوية قبيل مغادرته إلى ولاية كاليفورنيا بحسب موقع قناة العالم الإخبارية: “رأيت (في نشرة إخبارية) أن السيناتور ميرفي التقى الإيرانيين. هل هذا صحيح؟ هل هناك شيء يجب أن أعرفه؟ لأن هذا يبدو أنه انتهاك لقانون لوغان”، منوها بضرورة أن تستوضح الجهات الأمريكية المعنية هذا الأمر.

تجدر الإشارة إلى أن القانون الذي ذكره ترامب، تم تبنيه عام 1799، ويمنع الأمريكيين من غير ذوي التفويض الرسمي، من خوض مفاوضات مع الدول التي للولايات المتحدة خلافات معها، وذلك بهدف الحيلولة دون إضعاف مواقف الحكومة الأمريكية من قبل مواطنيها أنفسهم.

وهذا القانون نادر الاستخدام للغاية في الولايات المتحدة لما يثيره من جدل، وحسب مراقبين، فإنه على مدى تاريخ البلاد لم يتم توجيه اتهامات استنادا إليه إلا مرتين، في عامي 1803 و1853، وفي كلا الحالتين لم يحكم القضاء بالإدانة.

من جانبه، دافع ميرفي عن نفسه ضد الانتقادات التي تعرض لها عقب لقائه ظريف على هامش مؤتمر ميونخ للأمن، مشددا على أهمية اللقاء لحماية المصالح الأمريكية.

هذا وأكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ان على الادارة الاميركية ان تدرك ان سياسة الضغوط القصوى تجاه ايران محكومة بالفشل.

وقال ظريف في تصريح للصحفيين اليوم الاربعاء على هامش اجتماع مجلس الوزراء: ان شخصا جاهلا مثل بومبيو يقول لترامب إن الحكومة الإيرانية فشلت، واليوم هو الوقت المناسب لإخبار الأميركيين بأن الضغوط القصوى قد فشلت، ويجب ان نرغم اميركا على الجلوس الى طاولة المفاوضات مع مجموعة 5+1، نحن بحاجة الى الحد الاقصى من مشاركة الشعب، مثلما حضر الشعب في استفتاء الشهيد سليماني (مراسم التشييع الشعبي)، فنحن ايضا بحاجة الى مشاركة الجماهير في الانتخابات (البرلمانية).

واضاف: اننا بحاجة إلى أن تكون مشاركة الشعب في انتخابات 21 فبراير /شباط هي الأفضل من حيث الكمية ولهم الخيار الأفضل من حيث الجودة.

وفي معرض رده على لقاء السيناتور الاميركي “كريس مورفي” على هامش مؤتمر ميونيخ الدولي للامن، قال ظريف: في الجولات الخارجية اتلقى طلبات لاجراء لقاءات من برلمانيين وصحفيين، أنا ايضا وبناء على الفرصة المتاحة وبناء عل المصلحة التقي معهم في إطار العلاقات الدبلوماسية العامة ولتبيين وجهات نظر إيران.

وأشار إلى أن أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي يلتقون معي منذ اكثر من 20 عاما منذ أن كنت ممثل إيران الدائم في الأمم المتحدة، وأن لقائه الأخير مع السيناتور مورفي ليس بشيء جديد مصرحا بالقول: إن هذه المسالة تكشف بوضوح مدى هلع وقلق ترامب وبومبيو حيال أن يحضر سيناتور امريكي ويسمع الحقيقة من وزير خارجية إيران مباشرة.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق