عاجل

تقرير الخبراء الأمميين يؤكد دعم دول عربية لـ«حفتر» بالأسلحة والمقاتلين

أفاد تقرير جديد للجنة فريق الخبراء المعني بليبيا التابع لمجلس الأمن الدولي، بأن هجوم حفتر على طرابلس أعاق العملية السياسية وأسهم في عدم الاستقرار في البلاد.

وأشار التقرير إلى أن عدوان حفتر على العاصمة طرابلس كان سببا في توريد الأسلحة والمعدات العسكرية إلى ليبيا.

وكشف التقرير عن أن أغلب الدعم العسكري الذي يحظى به حفتر زودته به دولتا الإمارات والأردن، حيث قدمت الإمارات طائرات مُسيَّرة، ومدرعات عسكرية دعما لحفتر في عدوانه على العاصمة، إضافة إلى منظومتي صواريخ أرض جو من طراز “إس 1” و”إم أي إم 23″ لحماية قاعدة الجفرة الجوية.

كما نوه التقرير بقيام الأردن بتزويد حفتر بمدرعات عسكرية حديثة “سداسية الدفع”، استخدمتها عناصر اللواء التاسع “الكانيات” المدعومة من حفتر في محاور القتال بجنوب العاصمة.

وأوضح التقرير أن هذه المدرعات جرى تصنيعها في مركز الملك عبد الله الثاني للتصميم والتطوير بالأردن، مشيرًا إلى أن جميع هذه الإجراءات تخالف قرارات مجلس الأمن القاضية بحظر توريد الأسلحة في ليبيا.

وحول التعاون الليبي التركي، أكد فريق الخبراء أن حكومة الوفاق أعلنت عبر لسان رئيسها فائز السراج توريد مدرعات عسكرية تركية للدفاع عن طرابلس، ردا على عمليات النقل غير المشروعة التي تدعم بها الإمارات والأردن مسلحي حفتر.

وفيما يتعلق بوجود مقاتلين أجانب في ليبيا، حذر الخبراء من أن تدخل المقاتلين التشاديين والسوادنيين في ليبيا يشكل تهديدا مباشرا للأمن والاستقرار في البلاد.

وأكد التقرير تزويد جيش التحرير السوادني لحفتر بفصيل مؤلف من 200 مقاتل بقيادة يوسف أحمد الملقب بـ“كرجكولا”، في حين قدم جناح مني مناوي 300 مقاتل لحفتر لحماية المناطق الخلفية لمسلحي حفتر وخط الاتصال بين طرابلس والجفرة.

كما كشف التقرير عن وجود قرابة 700 مقاتل من قوى تحرير السوادن يدعمون حفتر في الجنوب ويتمركزون في محيط مدينة سبها ومرزق وأم الارانب، فيما نشرت قوات الدعم السريع السوادانية بقيادة العميد محمد دقلو المعروف بحمديتي قرابة 1000 جندي دعما لحفتر، يتمركزون حاليا في منطقة الجفرة، إلى جانب 700 مقاتل تشادي تابع لجبهة التناوب التشادية تدعم حفتر في الجفرة أيضا.

إلى ذلك كشف تقرير الخبراء أيضا، عن وقوف حفتر وراء استهداف مركز إيواء المهاجرين في طرابلس، بالإضافة إلى مسؤوليته عن مقتل 42 شخصا في غارة جوية على أحياء مدنية لمكون التبو بمدينة مرزق.

وفي شأن آخر أفاد التقرير بأن الاستهداف المستمر لقوات حفتر لمطار معيتيقة أدى إلى الانقطاع المتكرر لجداول الرحلات، وانخفاض حركة الطائرات وإعاقة التدفق الحر للبضائع والأفراد إلى العاصمة طرابلس.

اقترح تصحيحاً

التعليقات: 2

  • ناصر التاجوري

    أبسط المطلعين على علم الجريمة يعرفون أن المجرم لا يمكنه ارتكاب جريمة لا يستفيد منها بطريقة مباشرة أو غير مباشرة. سنفترض أن حفتر المجرم، كما تقولون، هو من ارتكب جريمة قصف مركز الهجرة غير الشرعية وأنه هو الذي قصف المدنيين في الفرناج.. ترى ما مصلحته في ذلك ؟ ألا ترون أن قيام حفتر بهذا العمل يمثل خسارة حقيقية له، فكيف يقوم بعمل يشوه سمعته ويجلب له الخسارة ؟ هل هو غبي جدا إلى هذه الدرجة ؟ أما القصة من أساسها مختلقة، وان هناك طرف مستفيد من تلبيسها لحفتر، وهو خصمه.
    ألا تعتقدون أن هذه الادعاءات تمثل أكاذيب فاضحة، وأن المستفيد الوحيد من ضرب هذه المواقع هم جماعة الميلشيات إذا ما تمكنوا من تلبيسها لحفتر.. لماذا تمارسون الضحك على عقول الناس ؟؟

  • العابر _2019_اما ان لنا ان نصرخ لا للحرب

    هذا هو التقرير الثاني الذي يصدر من لجنة فريق الخبراء المعني بليبيا التابع لمجلس الأمن الدولي “الرعب الدولي” ودعوني اوجز التقرير فى نقطه واحدة الم يقتنع العالم والمؤيدين حتى الان بان العجوز الخرف وثلة الاوباش الذين معه ومسانديه من قرده وخنازير وجعلان مصري قذر وملك عميل ورثها عن ابائه واجداده حاشا “النسل الشريف منه” وملاحده شذاذ الافاق هم السبب الاكبر فى ما تعانيه ليبيا من مأسي الا يكف مؤيدي الدمار عن هذا الحمق الم يروى بام اعينهم حجم الدمار والخراب المستمر ومئات الالوف من المهجرين النازحين الذين يعيشون فى المدارس والمباني الخربه او مع اقربائهم بذل ومهانه اليس لهم ضمائر حتى تؤنبهم على هذه الافعال المشينه التى يقترفها هذا الاسير الحقير ونرى البعض يحاول ان يبرر ويشكك فى مصداقية التقرير فبمن نثق ومن من نسمع هل الى ابواق الظلم وببغاوات القنوات الداعمه للقتل والتدمير من امثال مطلل والقماطي وهم يحرضون على مزيد من الدمار ويتوعدون مدنا بالسحق والتشريد ولمن شاء ان يتابع هذا المعتوه حاشى اسمه الطاهر (( https://www.facebook.com/hweedy/videos/10156475211202133 )) او فى مقال صفحة عين ليبيا تحت اسم فيديو.. إعلامي مُؤيد لـ«حفتر» يُهدَّد بحرق وسحق مصراتة والزاويه بعد ان دمرو بنغازي الحبيبه ودرنه زهرة الجبل الاخضر وسفكو دماء الابرياء بمرزق وام الارانب والتدمير الممنهج لابناء الشرق الذين وصل عدد القتلى منهم اكثر من 7000 قتيل كما صرح ناطقهم باسم ما يسمى جيش على تخوم طرابلس هذا مع استثناء الشباب الذين قتلو من قبل فى بنغازي ودرنه الذين تجاوز 15000 قتيل وعشرات الالوف من المعاقين وابناء المدن الاخرى اما ان لهذا الليل ان ينجلي عن اعين المؤيدين للطغيان والقتل والتدمير اما ان يتصالحو مع انفسهم ويصدقوا معها (( إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَذِكْرَىٰ لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ (37)) (( وَمِنْهُم مَّن يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ ۖ وَجَعَلْنَا عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا ۚ وَإِن يَرَوْا كُلَّ آيَةٍ لَّا يُؤْمِنُوا بِهَا ۚ حَتَّىٰ إِذَا جَاءُوكَ يُجَادِلُونَكَ يَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَٰذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (25)) اما ان لنا ان نصرخ باعلى اصواتنا للجميع كفانا حربا وقتلا ودمارا من اجل سلطه زائفه وعروش على اكوام الجماجم والاشلاء وانهار الدماء والدموع ونقف فى وجه الطغيان ونعول على انفسنا وما تبقى من شبابنا لبناء مستقبل لاولادنا ووطننا يزدهر فيه الحب والاخاء لاوطننا مقسما تفوح منه رائحة الدماء النتنه وسخام الحرب والقتلى والمشردين .
    عاشت ليبيا حره ابيه بسواعد ابنائها وسحقا لقرده وخنازير وجعلان مصري قذر وملك عميل وملاحده شذاذ الافاق .

التعليقات مغلقة.

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق