انتخابات ليبيا

تمهيداً لمحاكمته.. الولايات المتحدة تُلزم «حفتر» قضائياً بالإدلاء بكافة المعلومات

ألزمت محكمة أمريكية، محامي خليفة حفتر بتقديم كافة المعلومات حول عدوان قوات حفتر على العاصمة طرابلس الذي بدأ في أبريل عام 2019.

جاء ذلك بحسب ما أفاد رئيس التحالف الليبي الأمريكي د. عصام عميش، حول تطورات القضايا المرفوعة ضد خليفة حفتر في المحاكم الأمريكية.

وانتهت اليوم، جلسة أخرى من جلسات الإعداد للمحاكمة النهائية لخليفة حفتر في المحكمة الفيدرالية لشرق فرجينيا، وترأس الجلسة اليوم القاضي ناكمانوف بحضور محامي أسر الضحايا الليبيين فيصل غيل وفريق التحالف الليبي الأمريكي، وبحضور فريق الدفاع عن حفتر.

وأشار عميش إلى أن المرافعات اليوم دارت حول محاولة فريق المحاماة التابع لحفتر التملص من الإجابة عن التحقيقات والتساؤلات القانونية التي طالب بها فريق محامي أسر الضحايا بحجج أنها أسرار عسكرية ومعلومات تمس الأمن القومي لدولة أجنبية وحتى حجة أنها تُعرض حفتر للخطر.

ونوه عميش إلى أن فريق محامي أسر الضحايا الليبيين ترافع ببراعة ومهنية عالية واستطاع دحض الحجج الواهية واثبات أن القانون يفرض على خليفة حفتر الإدلاء بكل المعلومات التي تخص الجرائم الشنيعة التي ارتكبها هو وقواته إبان الاعتداء والهجوم على طرابلس، والقتل العشوائي للمواطنين الأبرياء وقصف المستشفيات الميدانية وبيوت المدنيين.

هذا وأقر القاضي ناكمانوف بحجية مرافعة محامي أسر الضحايا وتطابقها مع القانون وأصدر حكماً يُلزم فريق محامي حفتر أن يُقدموا المعلومات المطالب بها والإسراع في توفيرها والإجابة على أسئلة محامي أسر الضحايا حتى يتسني الشروع في المحاكمات النهائية خلال الأسابيع القادمة.

وبارك رئيس التحالف الليبي الأمريكي د. عصام عميش جهود المحامي فيصل غيل وجهود الفريق القانوني التابع للتحالف الليبي الأمريكي، وتعهد أسر الضحايا الليبيين بالاستمرار في طريق المطالبة بالعدالة وبمحاكمة كل من ارتكب جرائم حرب واعتداءات على حقوق الإنسان.

كما دعا عميش كل الليبيين الحريصين على الدولة المدنية وتأسيس دولة القانون في ليبيا أن يقفوا معهم ودعم أعمالهم في التحالف الليبي الأمريكي والمساهمة في استمرارية هذه الجهود القانونية لإحقاق الحق ودحض الباطل.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً