ثغرة خطيرة في أنظمة آبل الجديدة المُخصصة للحواسيب

ستؤدي الثغرة إلى عواقب خطيرة على المستخدمين والحواسب العاملة بهذه الأنظمة.[إنترنت]

كشف أحد خبراء البرمجة وأمن المعلومات عن وجود مشكلة برمجية خطيرة في أنظمة “macOS” المخصصة لحواسب آبل.

حيث أن أنظمة “macOS” غالباً ما تقوم بفحص التطبيقات الجديدة عندما يقوم المستخدم بتحميلها، لكنها نادرا ما تقوم بفحص التطبيقات المحملة سابقا، أو تلك التي كانت محملة مع نظام التشغيل.

وبحسب الخبراء يمكن استغلال هذه الثغرة من قبل قراصنة الإنترنت للوصول إلى شيفرات البرامج الأساسية في أنظمة “macOS”، وإرسال الفيروسات للتجسس عليها دون أن يتم اكتشاف عمليات الاختراق من قبل آبل، ما سيؤدي إلى عواقب خطيرة على المستخدمين والحواسب العاملة بهذه الأنظمة.