حسني بي لـ«عين ليبيا»: ندعم قرار حصر آليات الدفع ولكن؟

    حسني-بيأعطى رجل الأعمال الليبي حسني بي مجموعة اقتراحات وجهها من خلال «عين ليبيا» لمصرف ليبيا المركزي بهدف التوسع وتنوع خدمات الدفع المتاحة قانوناً.

كشف رجل الأعمال الليبي حسني بي في تصريح خص بي «عين ليبيا» أنه يُتابع عن قرب قرار إدارة الجمارك الذي يؤكد منع إدخال أية بضائع إلا إن سددت قيمتها من خلال آليات ومنتجات مصرفية معتمدة من قبل مصرف ليبيا المركزي.

حيث أكد حسني بي على دعمه لهذا القرار والتوجه من قبل إدارة الجمارك إلا أنه اعتبر القرار بحصر آليات الدفع من خلال الاعتمادات المصرفية مُضر بمصالح صغار التجار والصناعيين بقوله:

  • “تكلفة الاعتماد لمبالغ صغيرة مرتفعة وقد تتعدى 20% من قيمة الاعتماد، ويصعب على صغار التجار التعامل مع نظيرها بالصين وتركيا وغيرهما الذين يُسرون بالتعامل النقدي”.

هذا وأعطى رجل الأعمال الليبي حسني بي مجموعة اقتراحات وجهها من خلال «عين ليبيا» لمصرف ليبيا المركزي بهدف التوسع وتنوع خدمات الدفع المتاحة قانوناً مثل:

  • البيوع و التوريد بالدفع ضد مستندات.
  • السماح بالتحويل المباشر للمبالغ الأقل من 20 ألف دولار شريطة تقديم ما يفيد استيراد ما يعادلها بالقيمة.
  • تطبيق القانون وإصدار تراخيص مزاولة أعمال مكاتب الصرافة المقررة قانوناً.
  • حث المواطنين على حقهم فتح حسابات بالعملة الصعبة و بادلها وتحويلها من حساب لآخر داخل وخارج ليبيا حسب نص المواد 42-43-44-45 من قانون المصارف.
أخبار ذات صلة
بالصور.. داخلية «الوفاق» تُؤكد بأن الوقود متوفر بكافة مستودعات شركة البريقة

وكانت مصلحة الجمارك قد قامت مؤخراً بمخاطبة جميع الجهات التابعة لها بضرورة تفعيل الأحكام المنظمة للاستيراد والتصدير مُستندةً بذلك إلى القرار الصادر عن رئاسة الوزراء رقم 188 لسنة 2012 بشأن الأحكام المنظمة للاستيراد.

حيث جاء في مُخاطبة مصلحة الجمارك لجهات الاختصاص التابعة لها بعدم السماح بدخول أي بضائع أو سلع تجارية إلا وفق الأساليب المعتمدة للدفع من قبل مصرف ليبيا المركزي، وطالبت المصلحة جميع المراكز الجمركية التابعة لها بتفعيل هذا القرار ابتداءً من تاريخ 1 يناير 2019.

 

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
بيع الوهم

أوسخ مصرف ليبيا هو مصرف الوحدة بجميع فروعه مصرف لاخدمات فيه عبارة عن وكر لمجموعة عملاء يعملون على مص دماء الليبيين ويعملون فيهم على أساس يهود وليس ليبيين وبينما هم يعبدون في اليهود عبادة وخاصة الموظفون المكلفون ببطاقات الدولار الفاسدة مثلهم ومثل الجاسوس الكبير الصديق الذي علمهم السحر وكلب احمد قذاف الدم والانجليز … مصرف خدماته صفر معاملته صفر وموظفون فاسدين ليس له هم سواء البزنس في الدولار أمثال بسمة وطارق ومصطفى بمصرف طريق السواني أو مصرف الجادة أو قسم البطاقات الفيزا في ابونواس أيمن ومادراك مايمن الذين يصعون الحواجز العراقيل أمام ارزقا الناس ويتمتعون بالسرقة والنهب وتدمير الاقتصاد البلاد… قراءة المزيد ..

كدايرين

خبر مهم من لبنان : نجمة مواقع التواصل الاجتماعي اللبنانية ( أمل حمادة ) قد اصيبت بجلطة دماغية و دخلت في حالة موت سريري و ماتت بعد ذلك !!! هل تعلم ان المذيع البريطاني ( كافين فورد ) الذي يعمل و يعيش في لبنان وجد مقتولا و سيارته مسروقة !!!!! اذا اردت التأكد اكتب في قوقل أمل حمادة و اكتب كافين فورد !!!

عبدالحق عبدالجبار

يدعم دعم تدعيمه … نخل البلاد يطيح علي برة ….ادعم يا …. ادعم و ادمغ و ارفس ما دام الوقت مؤاتية