عاجل

عاجل

رئيس مؤسسة النفط يُشدّد على ضرورة محاربة ظاهرة الفساد المستشري

قال رئيس مجلس الإدارة بالمؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، إن سمعة المؤسسة أمام الجهات الخارجية والشركاء الأجانب باتت على المحك، بسبب تكرار الإغلاقات وشح الموارد المالية.

وأضاف صنع الله في تصريحات نقلتها الصفحة الرسمية للمؤسسة على فيسبوك، أن عام 2020 هو الأصعب على قطاع النفط، بسبب عدم وجود ميزانيات تشغيل كافية، ما نتج عنه تراكم الديون.

وأوضح صنع الله أن المؤسسة تواصلت مع كافة الجهات المعنية بتسييل الأموال لضمان توفير الأموال للشركات العاملة.

كما تحدث رئيس مجلس الإدارة مصطفى صنع الله، عن مطالبات المؤسسة الوطنية للنفط العديدة في أن تقوم جميع الجهات بالدولة الليبية باتباع مبدأ الشفافية الذي انتهجته المؤسسة الوطنية للنفط منذ سنوات.

وأوضح أن المؤسسة تحيل إيرادات مبيعات النفط والغاز ومشتقاته إلى مصرف ليبيا المركزي، وينتهي دورها عند تلك النقطة، وفق قوله.

كما طالب بضرورة محاربة ظاهرة الفساد المستشري وقيام حفنة من السُراق بنهب أموال الليبيين، التي تُهدد الاقتصاد الليبي، للحفاظ على أموال وثروات البلاد من أجل الأجيال القادمة.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً