رغم خسائر العالم «بيزوس» يربح 5.5 مليار دولار

اغني رجل في العالم حقق مكاسب في ظل ازمة كورونا [الجزيرة]

فقد ملايين الأشخاص حول العالم وظائفهم بسبب أزمة فيروس كورونا، وكذلك خسرت البورصات والشركات تريليونات الدولارات مع انهيار أسعار الأسهم للسبب عينه، لكن الخسارة لم تطل الجميع. فإن مستثمراً أميركياً محظوظاً استطاع أن يحقق مكاسب تجاوزت الـ5.5 مليار دولار خلال العام الحالي وحده الذي مني فيه الكثيرون بخسائر قاسية.

فحقق الرئيس التنفيذي لشركة “أمازون” والرجل الأغنى في العالم جيف بيزوس، مكاسب على الرغم من انهيار أسواق الأسهم الأميركية على وقع انتشار وباء “كورونا”، وتمكن من أن يزيد ثروته المالية بفضل البيع والشراء في الوقت الصحيح.

تمكن بيزوس من أن يزيد ثروته المالية بواقع 5.5 مليار دولار،عما كانت عليه في اليوم الأول من العام الحالي 2020، ومن بين هذه الـ5.5 مليار دولار ثمة 3.9 مليار حققها بيزوس خلال يوم واحد، وهو يوم الخميس الماضي فقط.

ويبلغ بيزوس من العمر 56 عاماً، كما أن ثروته المالية تبلغ 120 مليار دولار بعد الأرباح الأخيرة التي حققها، وهو بذلك يتربع على عرش أغنى شخص في العالم. فيما يشغل بيزوس منصب الرئيس التنفيذي لشركة “أمازون” ويمتلك 12% من أسهم الشركة ذاتها.

محتوى ذو صلة
المغرب تقرر فتح حدودها الجوية بدءا من 14 يوليو

واستطاع بيزوس أن يحقق هذه الأرباح الضخمة خلال العام الحالي فيظهر من البيانات المالية في الولايات المتحدة أن الرجل باع أسهماً من “أمازون” في الأسبوع الأول من شهر فبراير الماضي بقيمة 3.4 مليار دولار، وكانت الأسعار في ذلك الحين تقترب من ذروتها وقبل أن تتصاعد وتيرة أزمة “كورونا” التي أدت لانهيار الأسواق.

وتبين بأن بيع بيزوس لتلك الأسهم ساعده على تجنب خسائر قاسية كان سيتكبدها بعد أيام قليلة عندما انهارت الأسهم وسجلت أقسى هبوط لها منذ عقود، وبعد ذلك استطاع بيزوس أن يحقق مكاسب من موجة الارتفاع التي شهدتها الأسواق الأميركية الأسبوع الماضي، وهو ما انتهى به إلى تحقيق مكاسب بأكثر من خمس مليارات ونصف المليار دولار مقارنة بما كانت عليه ثروته مطلع العام الحالي.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً