روحاني: إيران سترد إذا سببت الولايات المتحدة متاعب للناقلات المتجهة إلى فنزويلا

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم السبت، أن بلاده سترد إذا سببت الولايات المتحدة أي متاعب للناقلات التي تحمل الوقود الإيراني إلى فنزويلا.

ونقلت وكالة “مهر” للأنباء الإيرانية عن روحاني قوله، في اتصال هاتفي مع أمير قطر: “إذا تعرضت ناقلاتنا في منطقة البحر الكاريبي أو في أي مكان في العالم لأي متاعب من قبل الأمريكيين، فإنهم سيواجهون في المقابل متاعب أيضا”.

وأضاف روحاني: “لن تكون إيران أبدا البادئة بالنزاع.. إننا نؤمن دوما بحقنا المشروع في الدفاع عن سيادتنا ووحدة أراضينا وضمان مصالحنا الوطنية، ونأمل ألا يرتكب الأمريكيون أي خطأ”.

هذا وأفادت بيانات تتبع السفن، بأن أسطولا صغيرا من 5 ناقلات تحمل وقودا إيرانيا لفنزويلا، يقترب من البحر الكاريبي، ومن المتوقع وصول أول سفينة إلى مياه فنزويلا يوم الأحد، بحسب ما نقلت وكالة “رويترز”.

ووفقا للبيانات المختلفة، فإن إيران ماضية في توريد حوالي 1.53 مليون برميل من البنزين والوقود إلى فنزويلا.

يُشار إلى أن هذه الشحنات، تسببت في مواجهة دبلوماسية بين الولايات المتحدة، وإيران وفنزويلا الخاضعتين للعقوبات الأمريكية.

محتوى ذو صلة
لتوقيع اتفاقيات تعاون.. رئيس فنزويلا يزُور إيران

يأتي ذلك في حين، عزّزت الولايات المتحدة في الآونة الأخيرة تواجدها في البحر الكاريبي، من أجل ما تقول إنها عملية موسعة لمكافحة المخدرات.

من جانبه قال المتحدث باسم البنتاغون جوناثان هوفمان، أمس الخميس، إنه ليس على علم بأي عمليات تتعلق بالشحنات الإيرانية.

وقال للصحفيين: “لا نزال نقول إن إيران وفنزويلا، تنتهكان بوضوح العقوبات الدولية بهذه العملية”.

من جهته أفاد وزير الدفاع الفنزويلي بأن جيش بلاده، سيرافق الناقلات فور وصولها إلى منطقة البلاد الاقتصادية الحصرية.

واقتربت الناقلة فورشن التي تحمل علم إيران، وهي الأولى في الأسطول، من البحر الكاريبي اليوم الجمعة.

ونشر التلفزيون الفنزويلي مقطع فيديو، أظهر قوة بحرية أرسلتها كاراكاس لحماية ناقلات الوقود الإيرانية في مياه فنزويلا الإقليمية.

كما نشرت وكالات إيرانية صورا لمواقع ناقلات الوقود الإيرانية الخمس في طريقها إلى فنزويلا.

وأظهرت الصور أن الناقلة “Fortune” باتت قريبة من المياه الفنزويلية وأنها ستصل يوم غد الأحد.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً