“سعيد بموافقتها على الزواج” رد وصل بعد 77 عاماً

كانت قد تجوزت بعده وأنجبت العديد من الأطفال. [إنترنت]
بعد أكثر من 80 عاماً على موافقتها على الزواج به، تلقت فيليز بونتينغ، البالغة من العمر 99 عاماً وهي من سكان بريطانيا، رسالة من خطيبها بيل ووكر الذي اختفى عام 1941 أثناء الحرب العالمية الثانية.
وكان ووكر الذي عرض على بونتينغ الزواج قد تلقى من خطيبته رسالة أثناء خدمته في الهند تقول له أنّها موافقة على الارتباط به.

غير أنّ فيليز، التي كانت بانتظار رد اعتقدت أنّ عدم إرسال خطيبها لها رسالة دليل على أنه غير رأيه بشأن الزواج، لتتفاجأ مؤخراً برسالة لها وجدها علماء الآثار في قاع المحيط الأطلسي، كان كتبها بيل ووكر، قبل 77 عاماً، وفقا لصحيفة الإندبندنت.

وقد كانت الرسالة على متن سفينة شحن أغرقتها الغواصات الألمانية قبالة ساحل أيرلندا.
وجاء في الرسالة التي كاتبها ووكر لخطيبته: “بكيت من الفرح عندما علمت أنك موافقة على الزواج، من المؤسف أنك لم تكوني موجودة في هذه اللحظة، ليتك تعرفين فقط مدى سعادتي”.
ولم تعرف فيليز شيئاً عن خطيبها المختفي في الحرب، وتزوجت من رجل آخر وأصبح لديها أربعة أطفال والأن لديها أربعة أحفاد وسبعة أولاد أحفاد، وزوجها الأن متوفي، ولكنها تزوجت مرة أخرى.
وقالت فيليز: “أعتقد أنه إذا نجا بيل من تلك الحرب، فإننا بالتأكيد كنا سنتزوج، لقد أحبني كثيرا”.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن