سيالة يدعو الدول الداعمة لـ«حفتر» إلى مُراجعة موقفها

قال وزير الخارجية بحكومة الوفاق الوطني محمد سيالة، إن هجوم حفتر الذي وصفه بـ”الغادر” على العاصمة ضرب عرض الحائط بكل القرارات الدولية وقبل حتى أن يجف قرار القمة العربية بتونس القاضي بضرورة السير في العملية السياسية.

وأوضح سيالة في كلمة له خلال الاجتماع الوزاري لجامعة الدول العربية، الثلاثاء، أنّ عدوان حفتر على العاصمة يهدف لعودة الحكم الشمولي وحكم الفرد والعائلة وأدى إلى انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان.

محتوى ذو صلة
رغم الانقسام.. البريقة تسعى لدفع رواتب عامليها في المنطقتين الوسطى والشرقية

وأضاف يقول:

ما يجري في ليبيا والوضع الخطير في طرابلس يحتم علينا أن نناقش الطريقة التي تعامل بها مجلس الجامعة العربية خاصة بعد القمة العربية بتونس.

كما طالب الوزير الجامعة العربية بالخروج عن صمتها تجاه الأزمة الليبية واتخاذ موقف واضح لوقف الدعم العكسري للقوات المعتدية.

ودعا أيضًا الدول الداعمة لحفتر لمراجعة موقفها وتغيير مسار البوصلة وعدم الانجرار وراء ادعاءات حفتر ومن معه، وفق قوله.