شركات بريطانية تُعاني نقصاً كبيراً في الموظفين

تزايد النقص في التوظيف مع اقتراب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مارس القادم. [إنترنت]
ذكرت مجموعة تجارية أن شركات التصنيع وشركات القطاع الخدمي في بريطانيا، تُعاني من نقص كبير في الموظفين، من الممكن أن يتفاقم بعد خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي في مارس المقبل.

وأبلغ 81% من المصنعين عن وجود صعوبات في التوظيف، فيما تُعد أعلى نسبة مسجلة على الإطلاق، وذلك في مسح ربع سنوي، أجرته غرفة التجارة البريطانية، وشمل 6000 شركة تجارية. وأفاد التقرير بأن أكثر من ثلثي شركات القطاع الخدمي، قالت أيضاً إنها تواجه صعوبات في التوظيف.

وقالت: تشير النتائج إلى مدى تصاعد معدلات نقص العمالة في المملكة المتحدة. وعارضت الكثير من الشركات قيود الهجرة التي من المقرر أن تفرضها الحكومة على مواطني الاتحاد الأوروبي بعد خروج بريطانيا من الكتلة الأوروبية.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن