انتخابات ليبيا

ضربات أمريكية تستهدف «داعش» في أفغانستان

أعلن “البنتاغون”، اليوم السبت، مقتل هدفين بارزين وإصابة آخر في تنظيم “داعش” خلال ضربة أمريكية بأفغانستان.

وفي وقت سابق، أفادت وكالة “رويترز”، بأن الولايات المتحدة قد تشن هجمات جديدة ضد مواقع لتنظيم “داعش” في أفغانستان، بعد غارة نفذتها أمس بطائرة مُسيّرة.

ونقلت الوكالة عن مسؤول أمريكي قوله، إن هدف غارة أمس لم يكن على الأرجح مسؤولا رفيع المستوى في جماعة “ولاية خراسان” التابعة لـ”داعش”، ومن غير المستبعد أن تتخذ الولايات المتحدة إجراءات جديدة ضد هذا التنظيم في المستقبل.

وأكد المسؤول أن تواجد القوات الأمريكية في مطار كابل تراجع حتى الآن إلى ما تحت عتبة الأربعة آلاف عسكري، مقارنة مع 5.8 ألفا على ذروته.

ويأتي ذلك بعد سلسلة التفجيرات الدموية التي دوت في محيط مطار حامد كرزاي الدولي في كابل الخميس الماضي وأودت، حسب بعض التقارير، بأرواح 200 شخص، بينهم عشرات المدنيين الأفغان و13 عسكريا أمريكيا، أي أكبر خسارة يومية للولايات المتحدة في قواتها منذ عشر سنوات.

وجاء هذا الهجوم الذي تبناه “داعش” في الوقت الذي توشك فيه على النهاية عمليات الإجلاء التي تنفذها الولايات المتحدة وغيرها من دول الغرب من كابل التي سقطت في وقت سابق من الشهر الجاري في قبضة حركة “طالبان”.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن، قال يوم الخميس، إن الولايات المتحدة ستتعقب المسؤولين عن الهجوم وإنه أمر وزارة الدفاع بإعداد خطط لضرب الجناة.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً