علامات تحذيرية جديدة لفيروس كورونا عقليا

حذر الخبراء من أعراض فيروس كورونا الجديدة التي يمكن أن تجعل المصابين يشعرون بالانزعاج والارتباك.

ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين أصيبوا بمرض “كوفيد-19” قد يعانون من مشكلات نفسية عندما يكونون في المستشفى وعندما يتعافون.

ووجد تحليل من معهد الصحة العقلية بجامعة كوليدج لندن مع كلية كينجز لندن، أن واحدا من كل أربعة أشخاص في المستشفى مصاب بالفيروس، قد يعاني من حالة هذيان أثناء المرض.

وأكد الأطباء من قبل أنهم شاهدوا مرضى يعانون من أعراض مثل الارتباك والانزعاج.

وتشير الدراسة الجديدة إلى أن أعراضا مثل الهذيان يمكن أن تزيد من خطر الوفاة لدى مرضى “كوفيد-19” ويمكن أن تمدد وقت تواجدهم في المستشفى.

وقام الخبراء بتجميع النتائج من مرضى المستشفى على المدى القصير والطويل الذين لديهم فيروسات تاجية مثل متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS) والسارس (SARS )، وكذلك “كوفيد-19″(Covid-19).

ونظر الباحثون إلى 65 دراسة تضمنت بيانات من أكثر من 3500 شخص، ووجدوا أن واحدا من كل ثلاثة أشخاص تم إدخالهم إلى المستشفى مصابا بالسارس أو متلازمة الشرق الأوسط التنفسية استمروا في تطوير اضطراب ما بعد الصدمة.

محتوى ذو صلة
دراسة على القرود تكشف الحقيقة بشأن كورونا والمناعة

وهذا في حين كانت معدلات الاكتئاب والقلق لدى المرضى مرتفعة أيضا، حيث عانى 15% من المرضى من هذه الأعراض بعد عام من التغلب على المرض.

كما عانى 15% آخرون من تقلبات في المزاج وضعف التركيز والتعب، و28% من المرضى الذين دخلوا المستشفى، عانوا من الارتباك. وقال الباحثون إن الأدلة من جائحة فيروس كورونا الحالية تشير إلى أن الهذيان يمكن أن يكون شائعا في مرضى “كوفيد-19”.

ووجد الباحثون أيضا بعض الأدلة الأولية على أن الهذيان ربما يكون قد ارتبط بارتفاع معدل الوفيات أثناء تفشي فيروس كورونا.

وأوضح الباحثون أن الارتباك يؤثر على 20% أو أكثر من المرضى في مستشفى المصابين بـ “كوفيد-19″وأن تفشي المرض مرتبط بارتفاع معدلات الإصابة بأمراض عقلية في أعقاب ذلك.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً