«فشل» رُوسي أمَريكي حول خِلافات “مُعاهدة القَوى النَووية”

فشلت واشطن وموسكو في الوصول لحل حول الخلاف “معاهدة القوى النووية” عل الرغم من المعاهدة المبرمة بينهما سنة 87. [ترك برس]
التقى ريابكوف بمساعدة وزير الخارجية الأميركي لشؤون الحد من التسلح والأمن الدولي أندريا تومسون في بكين.

ونقلت وكالة “تاس” الروسية للأنباء، إن روسيا والولايات المتحدة فشلتا في إحراز تقدم في محادثات أجريت الخميس، بشأن خلاف متعلق بمعاهدة القوى النووية المتوسطة المدى.

ويمهد هذا الإخفاق الطريق أمام انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى يوم السبت المقبل ما لم تتحرك موسكو لتدمير صاروخ تقول واشنطن إنه ينتهك الاتفاق.

محتوى ذو صلة
بريطانيا تتوصل لاتفاق عادل مع الاتحاد الأوروبي حول بريكسيت

ورفضت موسكو تدمير الصاروخ نوفاتور 9إم729 وأصرت على أنه متوافق تماما مع المعاهدة المبرمة بينهما منذ عام 1987، وتشير نصوص المعاهدة إلى أنها غير محددة المدة، ويحق لكل طرف منها الانسحاب بعد تقديم أدلة مقنعة للخروج.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن ريابكوف قوله “للأسف لم يحدث تقدم”.

وتابع: “على حد فهمنا، الخطوة التالية قادمة، والمرحلة التالية ستبدأ، أعني مرحلة توقف الولايات المتحدة عن الالتزام بتعهداتها بموجب معاهدة القوى النووية”.