«فيات» تُواجه دعاوى قضائِية تكلفها أكثر من 700 مليون دولار

 سيارات الشركة التي تعمل بالديزل تنتهك قواعد الهواء النظيف في الولايات المتحدة وستلتزم بدفع تكاليف معالجة الأسباب المؤدية لزيادة الانبعاثات. [إنترنت]
قالت مصادر إن “فيات كرايسلر” ستدفع أكثر من 700 مليون دولار لتسوية دعاوى قضائية من وزارة العدل الأميركية ومالكي السيارات التي تعمل بالديزل، بسبب مزاعم استخدامها برامج غير مشروعة سمحت لعدد 104 آلاف مركبة بنفث انبعاثات ضارة تفوق المعدل المسموح به.

مُضيفاً أن “فيات” ستدفع غرامات مدنية تبلغ 311 مليون دولار للجهات التنظيمية في الولايات المتحدة وفي ولاية كاليفورنيا، إضافة إلى 75 مليون دولار لولايات تحقق في تخطي الانبعاثات الضارة للمعدل المسموح، ومبالغ إضافية للتعويض عن الانبعاثات الزائدة في طرز أقدم، و280 مليون دولار لتسوية دعوى قضائية من ملاك السيارات.

ونفت فيات كرايسلر ارتكاب أي مخالفات، وقالت من قبل إنها لم تحاول مطلقاً تصميم برامج للالتفاف حول قواعد الحد من الانبعاثات.

وفي أكتوبر الماضي، خصصت الشركة 713 مليون يورو  لتغطية النفقات المحتملة المرتبطة بالقضية.

وتوقع أحد المصادر أن تعلن “روبرت بوش” الألمانية التي زودت فيات كرايسلر ببعض مكونات محركات الديزل أنها ستسوي دعاوى من ملاك سيارات في الولايات المتحدة بنحو 30 مليون دولار.

ومن المنتظر الإعلان عن تلك التسويات، في مقر وزارة العدل الامريكية.