بلاستيكو

في لقاءات منفصلة.. «وليامز» تبحث الوضع السياسي وأزمة إقفال النفط

بحثت المستشارة الأممية ستيفاني وليامز مع الرئيس السابق للمجلس الأعلى للدولة عبد الرحمن السويحلي، الوضع السياسي الراهن في ليبيا وآفاق الجولة المقبلة لاجتماعات المسار الدستوري بالقاهرة منتصف الشهر الجاري. 

واتفقنت وليامز والسويحلي على أهمية الحفاظ على الهدوء بشكل تام في ظل الظروف الحالية مع الضغط باتجاه إجراء انتخابات لإنهاء الفترة الانتقالية الطويلة في البلاد.

وناقشت وليامز مع السفير المالطي في ليبيا تشارلز صليبا، الوضع السياسي الحالي في ليبيا، حيث أكدا دعمهما لعملية سياسية يقودها ويملكها الليبيون مع الحفاظ على الهدوء على الأرض.

وفي لقاء آخر.. بحثت وليامز مع رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، التأثير على المستوى المحلي والدولي لإغلاق النفط، بما في ذلك الصعوبات التي في البنية التحتية التي تنشأ جراء الإغلاق المطول، بالإضافة إلى خسارة الإيرادات.

وجددت وليامز وصنع الله التأكيد على أهمية إنهاء إغلاق النفط في أسرع وقت ممكن، وكذلك على ضرورة حماية الموارد الوطنية الليبية من الاستغلال والتسييس.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً