قتلى وجرحى من المدنيين في قصف طيران حفتر لمنازل المواطنين بالسواني

دعا بلدي السواني إلى تحييد المدنيين والالتزام بأمنهم وسلامة ممتلكاتهم. [سوشيال ميديا]
أفاد الناطق باسم وزارة الصحة بحكومة الوفاق فوزي أونيس، بمقتل مدنيين اثنين وإصابة 10 آخرين جراء قصف طيران قوات حفتر منازل المواطنين بمنطقة السواني.

ونشر المكتب الإعلامي لعملية بركان الغضب صورا وفيديو يظهر آثار الدمار جراء استهداف حفتر لمنازل مدنيين، مشيرًا إلى أن هناك نساء من بين الضحايا.

من جانبه تقدم المجلس البلدي سواني بن آدم بالتعزية والمواساة لأسر وعائلات الضحايا، داعيا إلى تحييد المدنيين والالتزام بأمنهم وسلامة ممتلكاتهم.

https://www.facebook.com/eanlibya/videos/2839720952744870/?t=0

اقترح تصحيحاً

التعليقات: 1

  • العابر_2019_ظهر باخره او تويوتا ولا وقفة تريس

    الى متى يظل الطغيان مستقويا يقتل ويدمر وينتهك الحرمات ولانرى من حكومة الوفاق الا قراءات خاطئه للوضع فها هو الطيران العمودي يضرب بيوت الامنيين البسطاء ويقتل الاطفال والنساء ولاتزال الوفاق لاتفعل شيئا فى جلب صواريخ تمنع هذا العبث بارواح البشر ولان عائلاتهم غير موجودة فى ليبيا فلا يهم ذلك كما نراها تطلق سراح القياديين فى قوات العجوز الخرف امثال الشيخي ولايهما من سوف يعاني بعد ذلك من جراء ذلك ماذا تنتظر حكومة الوفاق حتى ترى نفسها على ظهر البارجة التى احضرتها لترحل بها وتترك الابرياء تحت لارحمة الاوباش الملاحده وعجوزهم الاسير ولكننا نستعين بالله ونعتمد على سواعد الشرفاء من ابناء الوطن واسودنا البواسل فى حماية الانفس والاعراض والذود على الابرياء حاملين ارواحهم على اكفهم من اجل الوطن غير عابئين بحكومة الوفاق ولا بالامم المتفرقه ولابمجلس الاندال ولابما يسمى المجتمع الدولي الذي لايهتم الا بمن خضع وذل فهم يقلبون الدنيا ولايقعدونها على مقتل شخص واحد فى باريس او لندن او باحد المدن الاوربيه ولايرف لهم جفن لما يرونه من قتل الابرياء بالمئات والالوف كما يحدث فى ليبيا لقول لحكومة الوفاق ورئيسها ان لم تفعل شيئا الان وبشكل عاجل فانتظر حتى ترى نفسك على ظهر بارجة او طائرة ترحل بك او عربة تويوتا ويعمل على ظيافتك احد اوباش المتمرد كما ترى فى بعض الفيديوهات بكرم ضيافتهم ويقدم لك جميع اصناف السب والشتم ويلقمك الركلات واللكمات حتى تعي ان ما نقولة حق فاختر أي الامرين .
    التاريخ يكتب كل شئ وذاكرة الشعوب لاتنسى فاما ان تكون من من يذكرهم بالبطولات او الضعف والخنوع .

التعليقات مغلقة.

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق