قد يكون «مِثاليا» للمُجرمين.. التحديث القادم من “واتس آب”

يحمي التطبيق مستخدميه بحيث لا يمكن الإطلاع على المحادثات إلا من خلال إثبات هوية المستخدم وهذا ما تخشاه وكالات القانون. [إنترنت]
تعمل “واتس آب” على تطوير تحديث أمني جديد يتطلب من المستخدمين تأكيد هويتهم من خلال بصمة الإصبع لفتح التطبيق.

وبدأ تطبيق المراسلة، المملوك من قبل فيسبوك بالعمل على الآلية الجديدة في هواتف أندرويد.

وسيجعل التحديث الأخير من الصعب على أجهزة الشرطة والمخابرات وغيرها من وكالات إنفاذ القانون، قراءة الرسائل المرسلة من قبل المجرمين والإرهابيين.

وأوضح موقع، “WABetaInfo”، الذي يتابع تطورات “واتس آب”، أن التحديث ما يزال في مرحلة “alpha stage” من التطوير، أول مرحلتي الاختبار، ولكن سيتم إطلاقه في الإصدارات المستقبلية.

ويتيح التحديث، فتح التطبيق باستخدام بصمات الأصابع عند تحميل “واتس آب”، ولكنه لن يحمي المحادثات الفردية.

وقال “WABetaInfo”: “سيتم حماية التطبيق بشكل كامل، لذا سيحتاج المستخدم إلى توثيق هويته من أجل استخدام واتس آب”.

وفي يوليو الماضي، اعترفت شركة “واتس آب” أنه يمكن إساءة استخدام برنامج التشفير الخاص بها، من قبل المجرمين والإرهابيين.