قنونو: قوات «بركان الغضب» أكدت اليوم جاهزيتها الدائمة للذَّود عن الوطن ضد كل عدوان

قنونو: لم نبدأ هذه الحرب، لكننا نحن من سيحدد زمان ومكان نهايتها. [إدارة التواصل والإعلام]
قال المتحدث الرسمي باسم الجيش التابع لحكومة الوفاق، العقيد طيار محمد قنونو، إن قوات عملية بركان الغضب أكدت اليوم جاهزيتها الدائمة للذوذ عن الوطن ضد كل عدوان أجنبي وعزمها المضي بخطوات ثابتة للقضاء على الانقلابيين ومجرمي الحرب، وفق قوله.

وأوضح عقيد قنونو، في إيجاز صحفي، السبت، أنّ طيران أجنبي داعم لحفتر قصف اليوم العاصمة طرابلس في محاولة يائسة للتمهيد لقوات حفتر التقدم نحو العاصمة، وزعزعة الأمن بها، وأضاف:

تصدت لهم قواتنا الباسلة وردت خائبين على أعقابهم تاركين خلفهم الجثث والأليات العسكرية المحترقة.

وفي محور عين زارة، أشار قنونو إلى إسقاط قوات بركان الغضب، يوم أمس طائرة استطلاع مُسيَّرة روسية الصنع، هي الثانية من نوعها بعد الأولى التي أسقطتها قوات حماية وتأمين سرت في شهر أبريل الماضي.

محتوى ذو صلة
الخارجية القطرية: قصف الأحياء السكنية في ليبيا يُمثل انتهاكاً للقوانين الدولية

وأضاف يقول:

رصدت استطلاعاتنا الأيام الأخيرة محاولات لإنشاء مهبط طيران وحظيرة طائرات بترهونة، لاستخدامها من قِبل الطيران الإماراتي المُسيَّر في الهجوم على طرابلس.

وتابع:

تعرضت مواقع لقوة حماية وتأمين سرت صباح السادس عشر من سبتمبر لاستهداف جوي نفذته طائرات إماراتية مُسيَّرة، في استهداف لا يستفيد منه سوى التنظيمات الإرهابية وخلاياها المنتشرة جنوب مدينة سرت.

واختتم العقيد طيار محمد قنونو، إيجازه الصحفي بالقول:

أخيراً .. نؤكد مجدداً أننا لم نبدأ هذه الحرب، لكننا نحن من سيحدد زمان ومكان نهايتها.

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
عبدالحق عبدالجبار

بدأت سفارة إيطاليا في ليبيا، إجلاء موظفيها من العاصمة طرابلس، بعد اندلاع اشتباكات، الاثنين الماضي