قوات سوريا الديمقراطية.. سنُعلن نهاية “تنظيم داعش” خلال أيام

قالت قوات سوريا الديمقراطية انها ستُعلن نهاية تنظيم داعش بسوريا خلال أيام وما يمنع تقدمها حالياً هو المدنيين العالقين داخل منطقة الاشتباكات. [Twitter]
أفادت قوات سوريا الديموقراطية “قسد” السبت، أن الإعلان الرسمي عن انتهاء تنظيم داعش في شرق سوريا سيتم في غضون أيام.

تأتي هذه التصريحات عقب تأكيد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب صدور بيان مهم بشأن “القضاء على الخلافة” في غضون 24 ساعة.

وقال القائد العام لحملة قوات سوريا الديمقراطية في شرق سوريا جيا فرات، خلال مؤتمر صحافي عقده في حقل العمر النفطي، “في وقت قصير جداً، لن يتجاوز الأيام، سنعلن رسمياً انتهاء وجود تنظيم داعش الإرهابي”، الذي أعلن في 2014 إقامة “الخلافة الإسلامية” على مناطق واسعة سيطر عليها في سوريا والعراق.

فيما أصبح التنظيم محاصراً فى جزء من بلدة الباغوز ومحيطها، ويقتصر تواجده وفق المرصد السورى لحقوق الإنسان على أنفاق يتوارى داخلها.

وأشار المتحدث باسم حملة قوات سوريا الديمقراطية فى دير الزو، عدنان عفرين، إلى وجود مدنيين “بأعداد كبيرة” فى البقعة الأخيرة تحت سيطرة التنظيم، موضحاً أن المحتجزين معظمهم من النساء والأطفال ينتمنون لمقاتلي داعش، بالإضافة إلى الألغام والأنفاق الكثيرة التى يختبئ فيها الإرهابيون التي تمنع تقدم القوات نحو الجيب الأخير الذي يتحصن به التنظيم.

محتوى ذو صلة
بسبب جهوده لإنهاء النزاع مع إريتريا.. رئيس وزراء إثيوبيا يفوز بجائزة «نوبل» للسلام

وقال المتحدث باسم التحالف، الكولونيل شون راين: “تستمر المعارك.. لكننا لا نزال نرى مئات المدنيين يحاولون الفرار إلى بر الأمان»، مؤكداً وأكد أن التحالف يعمل على “تخفيض الضربات للمساعدة فى حماية المدنيين، ونظراً لظروف ساحة المعركة”.

ودفعت العمليات العسكرية، منذ ديسمبر الماضى، نحو 40 ألف شخص إلى الخروج من مناطق كانت تحت سيطرة التنظيم، غالبيتهم نساء وأطفال من عائلات الجهاديين، وبينهم نحو 3800 مشتبه فى انتمائهم إلى التنظيم تم توقيفهم، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.